عادي

إجراءات صحية أكثر صرامة في أولمبياد بكين الشتوي

16:15 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أولمبياد بكين

برلين - رويترز
قالت اللجنة الأولمبية الدولية الجمعة إن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة التي ستقام في العاصمة الصينية بكين في 2022 ستشهد إجراءات صحية أكثر صرامة لضمان الحماية والسلامة لجميع المشاركين فيها.
وبعد أكثر قليلاً من شهر واحد من اختتام أولمبياد طوكيو 2020 المؤجل، قال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في خطاب مفتوح، إن الدورة الشتوية المقبلة في العام القادم ستحتاج إلى إجراءات صحية ووقائية صارمة في ظل استمرار الجائحة.
وأضاف باخ: "بينما تستمر الجائحة، فإنني أود أن أؤكد لكم أننا وبالتعاون مع شركائنا الصينيين والأصدقاء لا ندخر جهداً في تأمين السلامة والأمن للجميع في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة".
وستقام الدورة ما بين الرابع و20 من فبراير/شباط المقبل، وتابع باخ: "وكما فعلنا في طوكيو، فإننا نعكف حالياً على وضع إجراءات وقائية فعالة لمكافحة كوفيد-19 من أجل ضمان صحة وسلامة جميع المشاركين في أولمبياد بكين".
وتلقى معظم الرياضيين والمشاركين في أولمبياد طوكيو التطعيم ضد الفيروس سريع العدوى والانتشار، وستكون بكين أول مدينة تستضيف الدورتين الأولمبيتين الصيفية والشتوية بعد أن سبق لها تنظيم الدورة الصيفية في 2008.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"