عادي

الدهون تزيد الشهية بتغيير الساعة الجسدية

21:05 مساء
قراءة دقيقة واحدة

وجد العلماء أن تغذية الفئران على نظام غذائي غني بالدهون أدى إلى إحداث خلل في الساعة الجسدية في أدمغتها، وهي النظام الذي يتحكم عادة في الشبع، ما يؤدي إلى الإفراط في تناول الأطعمة، ومن ثم الإصابة بالسمنة، وفقاً لبحث جديد نشر في مجلة «علم وظائف الأعضاء».

وكان يُعتقد أن الساعة الجسدية، أو الساعة البيولوجية، الرئيسية توجد فقط في جزء من الدماغ يسمى منطقة ما تحت المهاد، ولكن تبين من الأبحاث المتتالية على مدى الأعوام الأخيرة أن بعض التحكم في الإيقاع الجسدي اليومي (مستويات الهرمونات والشهية وما إلى ذلك)، يوجد في أجزاء أخرى من الدماغ والجسم، بما في ذلك مجموعة من الخلايا العصبية في جذع الدماغ تسمى مجمع العصب الحائر الظهري.

وتبين أن هذا العصب يتحكم في تناول الطعام عن طريق حث الشعور بالشبع، وأظهرت الأبحاث أيضاً أن في حالة السمنة يكون فيه ضعف أو تثبيط في الإيقاعات الجسدية اليومية في ما يتعلق بتناول الطعام وإفراز الهرمونات المتعلقة بتناوله. ووجد الباحثون أن الفئران التي تغذت على النظام الغذائي الغني بالدهون أظهرت تغيرات في الإيقاعات اليومية للخلايا العصبية في مجمع العصب الحائر الظهري قبل أن تبدأ باكتساب الوزن، وفي استجابة هذه الخلايا لهرمونات الشهية. وبناء على ذلك يعتقدون أن خلل ضبط الوقت بهذا العصب يؤدي إلى البدانة، وليس الوزن الزائد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/3ryazpat