عادي

الزوراء «سوبر» العراق

12:20 مساء
قراءة دقيقتين
بغداد: زيدان الربيعي
توج فريق الزوراء، بلقب كأس السوبر العراقي؛ بعد أن تغلب على فريق القوة الجوية بهدف واحد مقابل لا شيء في المباراة التي جرت بينهما على ملعب الشعب الدولي في العاصمة بغداد.
نزل الفريقان وعينهما على كأس السوبر، بسبب التنافس الكبير بينهما، والرغبة الجامحة لمدربيهما عصام حمد «الزوراء» وأحمد خلف «القوة الجوية»، وكلاهما يقود الفريق في أول مباراة رسمية في الحصول على الكأس، لأن الفوز فيه يعزز من مسيرة الفريق الذي يحصل عليه في بقية البطولات المحلية والآسيوية.
بدأت المباراة بشكل سلبي بعد أن انحصر اللعب وسط الملعب مع كثرة التمريرات الخاطئة، إلا أن لاعب القوة الجوية ضرغام إسماعيل كاد أن يسجل هدفاً عندما سدد كرة قوية تصدى لها حارس مرمى الزوراء علي ياسين لترتطم بالقائم وتذهب إلى الخارج، ثم أهدر لاعبا الجوية إبراهيم بايش وحسين جبار فرصتين سهلتين أمام مرمى الزوراء، بينما أهدر الزوراء فرصة ثمينة بعد انفراد تام.
وفي الشوط الثاني اختلفت طريقة لعب الزوراء عندما انتقل لاعبوه إلى ملعب القوة الجوية حتى تمكن لاعبه مازن فياض من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 52 بعد حصول «دربكة» داخل منطقة الجزاء.
وبعد هذا الهدف واصل لاعبو الزوراء هيمنتهم على المباراة عبر هجمات منظمة، بينما أجرى مدرب الجوية أحمد خلف تبديلات عدة، إلا أن لاعبيه لم يفلحوا في معادلة النتيجة بعد أن أهدروا بعض الفرص لا سيما الفرصة الخطرة في آخر رمق من الوقت بدل الضائع التي شتتها مدافع الزوراء المحترف الموريتاني الحسن حوبييب، لينقذ مرمى فريقه من هدف شبه مؤكد.
وبعد انتهاء المباراة قام رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عدنان درجال بتسليم لاعبي الزوراء الميداليات وكأس السوبر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"