عادي

روسيا ترصد هجمات على نظام التصويت الإلكتروني

01:30 صباحا
قراءة دقيقتين
عنصر من البحرية الروسية يدلي بصوته في فلاديفستوك في أقصى الشرق الروسي(رويترز)

فتحت مراكز الاقتراع بموسكو ووسط روسيا أبوابها، صباح، أمس الجمعة، وقبل ذلك انطلقت عمليات التصويت في الشرق الروسي وسيبيريا والأورال ومنطقة الفولجا، لانتخابات أعضاء مجلس الدوما،وأكد مكتب مراقبة الانتخابات رصد هجمات إلكترونية على نظام التصويت الإلكتروني الروسي من الولايات المتحدة وأوكرانيا وألمانيا.

ووفقاً للجنة المركزية للانتخابات بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات،حتى منتصف نهار، أمس الجمعة بتوقيت موسكو، في المناطق التي يتوافر فيها نظام التصويت الإلكتروني، 30% من عدد المسجلين، وأدلى في موسكو وحدها 500 ألف شخص بأصواتهم عن طريق نظام التصويت عن بعد.

وقال نائب رئيس اللجنة المركزية للانتخابات، إنه في 6 مناطق في روسيا حيث يتوافر التصويت الإلكتروني عن بعد، تجاوز الإقبال بالفعل 30% من الذين سجلوا، ورجح أن تصل هذه النسبة إلى حدود 80% بحلول المساء.

ويمكن المشاركة في عمليات التصويت عبر الإنترنت في مناطق موسكو، وسيفاستوبول، وكورسك، ونيجني نوفغورود، وياروسلافل، ومورمانسك، وروستوف.

ومن المقرر أن تستمر عملية التصويت لانتخاب أعضاء مجلس الدوما (النواب ) حتى يوم غد الأحد، وستفتح مراكز الاقتراع أبوابها من 8:00 إلى الساعة 20:00 يومياً.

ونقلت وكالة «نوفوستي» عن نائب رئيس لجنة الانتخابات في مدينة موسكو، دميتري ريوت، أنه سيتم تخصيص 3486 مركز اقتراع في موسكو، بما في ذلك 4 مراكز في مستشفيات مخصصة لعلاج المصابين بفيروس كورونا، و3 مراكز ستخصص للتصويت الإلكتروني عن بعد.

من جهة أخرى، قال نائب رئيس الغرفة الاجتماعية في موسكو، رئيس مركز مراقبة الانتخابات، أليكسي فينيديكتوف، إن هجمات إلكترونية «DDoS» جري تنفيذها، أمس الجمعة، استهدفت نظام التصويت الإلكتروني عن بُعد. وأكد أن الهجمات التي تم رصدها لم تؤثر في نظام التصويت عن بعد في الانتخابات البرلمانية الروسية الحالية، وأن العمل مستمر بشكل طبيعي.

وقال فينيديكتوف في تصريح صحفي، «إن الهجمات الإلكترونية تسببت في انتظار الناخبين لفترة أطول، أي بأكثر من 5 دقائق».(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/3cxxbn7d