عادي

محمد بن راشد: «ماجد الفطيم» شريك في الوطن

بعد إعلان مجموعته عن توفير 3000 وظيفة لأبناء الإمارات
17:53 مساء
قراءة 4 دقائق
محمد بن راشد

دبي: «الخليج»
وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حكومة الإمارات بمنح مجموعة «ماجد الفطيم» الأولوية والأفضلية في العقود الحكومية، معرباً سموه عن شكره وتقديره لماجد الفطيم بمناسبة إعلان المجموعة عن توفير 3000 وظيفة للمواطنين.
وأكد سموه أن هناك شركات شريكة في الوطن وأخرى تريد فقط الأخذ منه.
قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على «تويتر»: «أعلن الأخ ماجد الفطيم اليوم عن توفير ٣٠٠٠ وظيفة للمواطنين.. له منا الشكر والتقدير.. هناك شركات شريكة في الوطن … وشركات تريد فقط الأخذ من الوطن … وجهنا الحكومة بأن تكون لشركات ماجد الفطيم أولوية وأفضلية في العقود الحكومية..».
وأعلنت مجموعة «ماجد الفطيم»، اعتزامها توسيع نطاق برنامجها لتنمية واستقطاب المواهب الإماراتية بهدف توفير المزيد من الفرص المهنية لمواطني الدولة عبر قطاعاتها المتعددة في دولة الإمارات وخارجها.
وفي إطار مساهمة «ماجد الفطيم» في برنامج «نافس» والذي أطلقته حكومة دولة الإمارات، أعلنت الشركة التزامها ومشاركتها في تنفيذ سلسلة من المبادرات التي تركز على تطوير التقدم المهني للكوادر الوطنية. 

1
ماجد الفطيم

وتماشياً مع أهداف برنامج «نافس» الذي يدعو مؤسسات القطاعين العام والخاص إلى المساهمة عملياً في تعزيز وتنمية القوى العاملة الوطنية على المدى البعيد، ستقوم شركة «ماجد الفطيم» باستحداث وتطوير 3 آلاف فرصة وظيفية جديدة للمواطنين الإماراتيين الراغبين في بناء مسارهم المهني في القطاع الخاص، وذلك خلال السنوات الخمس المقبلة. وتأتي هذه المبادرة من الشركة بهدف تذليل العقبات وتحفيز المزيد من مواطني الدولة على العمل في القطاع الخاص.
 كما تعد الشراكة مع برنامج «نافس» خطوة حاسمة لمؤسسات القطاع الخاص لتعزيز مساهمتها في دعم «مشاريع الخمسين» على مستوى دولة الإمارات؛، حيث يمكن لكافة المواطنين الراغبين في الانضمام للشركة تقديم طلباتهم في الموقع الإلكتروني المخصص للمبادرة.
خطط التوطين 
تمثل القوى العاملة الإماراتية حالياً في شركة «ماجد الفطيم» نحو 3 في المئة من إجمالي 13700 موظف تابع لها في دولة الإمارات، بما يواكب خطط وبرامج التوطين في دولة الإمارات ويعزز ريادة الشركة ضمن مساعيها لتنفيذ أهداف برنامج «نافس» خلال السنوات الخمس المقبلة.
وتعقيباً على المبادرة، قال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم القابضة»: «تزخر الإمارات العربية المتحدة بجيل من الشباب الواعد الطموح في كافة المجالات، وإن مسؤولية دعم وتنمية مهارات هذا الجيل من بناة المستقبل تقع على عاتقنا جميعاً، خاصة مؤسسات القطاع الخاص؛ حيث تتعدد فرص النمو وتبادل الخبرات، ومما لا شك فيه أن مبادرات التوطين التي تهدف إلى زيادة انخراط القوى العاملة الإماراتية في القطاعين العام والخاص حققت نتائج رائعة على مدار السنوات الأخيرة، وسيسهم البرنامج الحكومي«نافس» الذي تم إطلاقه مؤخراً في جذب أكبر عدد من الشباب الإماراتي – والذين نعوّل على مساهماتهم في بناء مستقبل مستدام – ورفع معدلات التوطين في مؤسسات القطاع الخاص من خلال تمكين هؤلاء الشباب من التميز في أماكن عملهم، ونحن ملتزمون بدعم هذه المهمة في السنوات الخمس القادمة».

1
آلان بجاني

أولوية كبيرة
وأضاف: «يحظى برنامج التوطين في ماجد الفطيم بأولوية كبيرة، ونعتبره ميزة تنافسية وجزءاً لا يتجزأ من نجاحنا على المدى الطويل، ونحن إذ نعتز بدعم رؤية حكومة دولة الإمارات تحقيق أعلى مستويات التنافسية في المنطقة».
وقد أثمر التزام «ماجد الفطيم» لتطوير المواهب المحلية في دولة الإمارات عن تعيين مجموعة من أفضل المواهب الإماراتية في العديد من المواقع القيادية ضمن مراكز التسوق التابعة لها في دولة الإمارات والبالغ عددها 18 مركزاً.

1

 

29 مــركــز تــســـوّق و13 فنـــدقـــاً

تأسست شركة «ماجد الفطيم» عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.
وتحفل قصة نجاح «ماجد الفطيم» بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق «أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم». 
وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 17 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 43 ألف موظف. 
وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.
تمتلك وتدير «ماجد الفطيم» اليوم 29 مركز تسوّق و13 فندقاً وأربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة «ماجد الفطيم»، «مول الإمارات»، و«مول مصر»، و«مول عمان»، ومراكز «سيتي سنتر»، ومراكز التسوق المجتمعية «ماي سيتي سنتر»، بالإضافة إلى خمس مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة.
كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم «كارفور» في أكثر من 30 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. 
وتدير «ماجد الفطيم» أكثر من 375 متجراً، ويشمل ذلك كارفور سيتي+، أول متجر خال من صناديق الدفع في المنطقة، بالإضافة إلى المتجر الإلكتروني.
كما تدير «ماجد الفطيم» أكثر من 500 شاشة سينما في صالات «فوكس سينما» التابعة لها، بالإضافة مراكز ترفيه عائلي عالمية المستوى من بينها «ماجيك بلانيت» و«سكي دبي» و«آي فلاي دبي» و«دريم سكيب»و«سكي مصر»، وغيرها. 
وتعد «ماجد الفطيم» الشركة الأم لشركة متخصصة في الأزياء والتجزئة والمفروشات المنزلية والديكورات الداخلية وتدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والمنزل مثل «أبيركرومبي آند فتش» و«هوليستر» و«أول سينتس» و«لولوليمون أثليتيكا». 
كما تشغّل «ماجد الفطيم» شركة إدارة المرافق «إنوفا» من خلال مشروع مشترك مع شركة «فيوليا».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"