عادي

تسرب «البروتينات الدهنية» يسبب الزهايمر

16:19 مساء
قراءة دقيقة واحدة
دماغ شخصين أحدهما مصاب بالزهايمر (على اليمين) والآخر سليم في مرحلة الشيخوخة
إعداد: مصطفى الزعبي
اكتشف بحث لجامعة كيرتن الأسترالية، سبباً جديداً لمرض الزهايمر وهو تسرب جزيئات البروتينات الدهنية، حيث تنقل البروتينات السامة من الدم إلى الدماغ، وهو اكتشاف مهم يوفر فرصاً جديدة للوقاية والعلاج لمرض الزهايمر.
وقال البروفيسور جون مامو، الباحث الرئيسي في معهد كيرتن لبحوث الابتكار الصحي: حددنا مسار الدم إلى الدماغ الذي يمكن أن يؤدي إلى الزهايمر، نتيجة التراكم التدريجي لرواسب البروتين السامة داخل الدماغ المسمى «بيتا أميلويد».
وأضاف: يُظهر البحث أن رواسب البروتين التي تتشكل في أدمغة الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر تتسرب على الأرجح إلى الدماغ من جزيئات تسمى البروتينات الدهنية.
وقال البروفيسور مامو: وجدت الدراسة أن نماذج الفئران التي تنتج البروتين الدهني أميلويد تعاني التهاباً في الدماغ، وتسريع موت خلايا الدماغ وفقدان الذاكرة، ويمكن معالجة وفرة رواسب البروتين السامة في الدم من خلال النظام الغذائي للشخص وبعض الأدوية التي يمكن أن تستهدف على وجه التحديد بروتين أميلويد، البروتين الدهني، وبالتالي تقليل مخاطره أو إبطاء تطور مرض الزهايمر.
وقال البروفيسور وارين هاردينج، رئيس مجلس إدارة مرض الزهايمر في أستراليا، إن النتائج قد يكون لها تأثير عالمي كبير في ملايين الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"