عادي

حراسة مشددة ل«الكابيتول» قبل تظاهرة دعم لأنصار ترامب الموقوفين

01:24 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
مركبة مدرعة عند المدخل الشرقي لمبنى الكابيتول(أ.ف.ب)
أمريكيان تبادلان الحديث قبل بدء التجمع أمام مقر الكونجرس(أ.ب)
انتشار عناصر الأمن حول الكابيتول مقر الكونجرس الأمريكي(أ.ب)

فرضت إجراءات أمنية مشددة على مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية واشنطن، أول أمس الجمعة،عشية تظاهرة مؤيدة لأنصار الرئيس السابق دونالد ترامب المعتقلين، لمشاركتهم في الهجوم على مقر الكونجرس في السادس من يناير/كانون الثاني.

وأقيم حاجز مرتفع في الساحة المحيطة بالمبنى،وقررت الشرطة إغلاق الطرق المحيطة مساء الجمعة خشية حدوث تجاوزات. وعلى عكس السادس من يناير، لن يكون الكونجرس منعقداً، ما يعني عدم وجود برلمانيين بالداخل عند تجمّع المتظاهرين، قرب هذا المبنى تحت شعار «العدالة ليوم 6 يناير».

وقدرت السلطات أن نحو 700 متظاهر سيلبون نداء منظمة «لوك أهيد أمريكا» التي تريد التنديد ب«المعاملة الاستبدادية وغير الإنسانية للسجناء السياسيين (الموقوفين) في 6 يناير». وطلب المنظمون من المشاركين عدم حمل أي لافتات سياسية.

واعتبر زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر بعد اجتماع مع الشرطة، أن الأخيرة «أفضل استعداداً بكثير» من 6 يناير.وتجمع الآلاف من أنصار ترامب في 6 يناير خارج البيت الأبيض للاستماع إليه حين كان لا يزال رئيساً.ثم قام مئات منهم باقتحام مبنى الكابيتول بينما كان البرلمانيون، بحضور نائب الرئيس مايك بنس، يقرون بفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن. وقد اضطر الأمن إلى إجلاء المشرّعين على وجه السرعة مع تقدم المقتحمين.(أ.ف.ب)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"