عادي

علي بن تميم: دورة استثنائية وعودة ميمونة

مشاركة فاعلة لـ"كتاب الإمارات" وركن للأطفال ومرسم مفتوح
23:45 مساء
قراءة 3 دقائق
إصدارات للشيخ الدكتور سلطان مترجمة إلى 15 لغة
جناح منشورات القاسمي
إبراهيم المنصوري
مصطفى جاويش
ياسمين بدران تستعرض فعاليات جناح الطفل
شيخة البلوشي
مهرة الشامسي
ثرية الشامسي
سالي الهاشمي

العين: منى البدوي

أكد الدكتور علي بن تميم رئيس مركز أبوظبي للغة العربية أن هذه الدورة استثنائية وعودته ميمونة لأنها تأتي بعد فترة انقطاع بسبب ظروف الجائحة، وعودته تعتبر مؤشراً على تعافي الثقافة ونجاح الخطط الصحية، مشيراً إلى موقع المعرض الكامن بجانب مكتبة زايد المركزية التي تتميز بدورها الريادي طوال العقود السابقة معرفياً وعلمياً وثقافياً، كما أنه يتضمن أكثر من 200 فعالية، الكثير منها يركز على احتفالية دولة الإمارات بعامها الخمسين.

أوضح إبراهيم المنصوري من إدارة الاتصال والعلاقات العامة في المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في معرض العين للكتاب، أن الجناح يتوجه إلى الأطفال من خلال مجموعة إصدارات تتضمن قصصاً تم تأليفها من قبل الأطفال الموهوبين بالإضافة إلى كتيب (100 فكرة لجعل الحياة أجمل) وهو نتاج أفكار طرحها الأطفال خلال جلسة عصف ذهني وتم تدوينها في كتيب تم إصداره بهدف تطوير مهاراتهم الفكرية والعملية وتسهيل عملية توصيلها للأطفال في المجتمع، وجاء بلغة سهلة وبسيطة يسهل فهمها من قبل الأطفال، وأشار إلى أنه سيتم توزيع الكتب بالمجان على الأطفال.

كتّاب الإمارات

وقال إياد محمد المتحدث باسم جناح كتّاب وأدباء الإمارات إن الجناح يتضمن 6 كتب تم إصدارها عام 2020 بالإضافة إلى مجموعة من الندوات بعضها حضوري والآخر افتراضي منها جلسة أدب الطفل في الإمارات «تجارب رائدة برؤية نقدية» يشارك فيها الدكتورة مريم الهاشمي والدكتورة وفاء الشامسي ويديرها الدكتور هيثم الخواجة. وجلسة أخرى سيتم عقدها يوم السبت بعنوان «الرواية بين الموروث الشعبي والنص الأدبي» يشارك فيها سلطان العميمي وعلي أبو الريش وإبراهيم الهاشمي، والجلسة الأخيرة سيتم عقدها يوم الثلاثاء بعنوان «أدبيات العين.. إبداع يرصد ملامح المرأة والمكان» تشارك فيها مريم الغفلي وموزة عوض.

جناح الطفل

وأشارت ياسمين بدران المسؤولة عن ركن الأطفال في المعرض، إلى تميز ركن الطفل هذا العام في المعرض وذلك لما يتضمنه من فعاليات متنوعة جاذبة للأطفال أبرزها دعوة الأطفال من أصحاب المواهب في مختلف المجالات الفنية والأدبية والثقافية وغيرها وإتاحة الفرصة أمامهم لاستعراض مواهبهم أمام الجمهور وذلك بهدف تشجيعهم على إبراز مواهبهم وتنميتها.

مواهب فنية

شرع معرض العين أبوابه أمام الفنانات الإماراتيات الموهوبات في مجال الرسم بمختلف أنواعه، ليمارسن موهبة الرسم بالفرشاة والألوان مع الجمهور وهو ما شكل بالنسبة لهن دافعاً لمواصلة تنمية مواهبهن.

قالت الفنانة سالي الهاشمي المتخصصة في مجال تقنية المعلومات، «تعتبر المشاركة الأولى لي في المعرض حيث تحقق حلمي الذي راودني منذ صغري، وشكل فرصة لتعريف الجمهور بأعمالي»، وأشارت إلى أنها ترسم القصص المصورة وأيضاً بعض الرسومات التي يتم وضعها على الحقائب والأقلام وغيرها.

وعبرت الفنانة مهرة الشامسي الرسامة الرقمية، عن سعادتها بمشاركتها في جناح مخصص للرسامين في معرض العين للكتاب: وقالت إن مواكبة التطور والتكنولوجيا الرقمية استدعت تطوير مهاراتي الفنية لأصل إلى الرسم الرقمي، مؤكدة أن التوجه نحو الاعتماد على التكنولوجيا في الرسم لا يمكن أن يلغي من حياة الفنان الريشة والأوراق والأقلام التي تبث الروح في اللوحة.

بدورها أوضحت الفنانة شيخة البلوشي أنها سعت من مشاركتها في المعرض إلى التركيز على التراث الإماراتي وذلك بهدف نقل الموروث الثقافي المحلي والعادات والتقاليد والقيم الأصيلة إلى الأجيال القادمة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2a545zns