عادي

احتجاجات في ملبورن الأسترالية بعد إغلاق مواقع بناء للحد من «كورونا»

أمريكا تستأنف استقبال المسافرين جواً أوائل نوفمبر بشرط تلقيهم اللقاحات
01:41 صباحا
قراءة 4 دقائق
عمال البناء يتظاهرون في ملبورن احتجاجاً على تعليق أعمال التشييد لأسبوعين (أ.ف.ب)

شهدت مدينة ملبورن بأستراليا، أمس الثلاثاء، احتجاجات بعد إغلاق مواقع بناء لأسبوعين للحد من انتشار فيروس كورونا، وأعلنت الولايات المتحدة استئناف استقبال المسافرين جوا أوائل نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بشرط تلقيهم لقاحات «كوفيد- 19»، الذي حصد في الولايات المتحدة أرواحاً أكثر مما فعلت الإنفلونزا الإسبانية قبل أكثر من قرن.

احتجاجات في ملبورن

تظاهر المئات في مدينة ملبورن الأسترالية، أمس الثلاثاء، بعد أن أوقفت السلطات العمل في مواقع بناء في المدينة لمدة أسبوعين، بدعوى أن التنقل المتكرر للعمال يتسبب بانتشار فيروس كورونا في المناطق الإقليمية.

ويأتي قرار وقف أنشطة البناء غداة تحول احتجاجات مناهضة للقاح إلى أعمال عنف أول أمس الاثنين. وتطلب حكومة ولاية فيكتوريا من جميع عمال البناء الحصول على جرعة لقاح واحدة على الأقل بحلول نهاية هذا الأسبوع.

وقال وزير الصحة في الولاية مارتن فولي للصحفيين: «لم يكن أمام فريق الصحة العامة أي خيار سوى الضغط على زر الإيقاف المؤقت ومواصلة العمل مع القطاع خلال الأسبوعين المقبلين لتحسين سبل الامتثال... وإبطاء انتشار الفيروس».

وسيؤدي الإغلاق القسري لمواقع البناء إلى تراجع النشاط الاقتصادي في البلاد؛، حيث يرى بعض الاقتصاديين أن تمديد الإغلاق قد يدفع الاقتصاد الأسترالي البالغ تريليوني دولار أسترالي للدخول في ثاني مرحلة من الركود خلال عامين.

وأغلقت أستراليا مدينتي سيدني وملبورن، أكبر مدينتين بالبلاد، وكذلك العاصمة كانبيرا للحد من انتشار سلالة دلتا شديدة العدوى. لكن هذه القيود الصارمة، أدت إلى اندلاع مسيرات مناهضة للإغلاق؛ حيث اعتقلت الشرطة المئات في المدينتين خلال عطلة نهاية الأسبوع.

استئناف استقبال المسافرين

قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة، ستستأنف السماح بدخول المسافرين جواً القادمين من الصين والهند وبريطانيا ودول أوروبية أخرى كثيرة اعتباراً من أوائل نوفمبر على أن يكونوا تلقوا لقاحات «كوفيد-19».

وقال جيف ساينتس منسق التصدي لفيروس كورونا إن البيت الأبيض يعتزم السماح بدخول المسافرين غير الأمريكيين الذين منعوا من دخول البلاد منذ أوائل 2020 مع انتقال البلاد إلى الإجراءات الجديدة لمواجهة الجائحة. وقال مسؤولون إنه سيكون هناك بعض الاستثناءات من سياسة اللقاحات.

ضحايا كوفيد أكثر من الإنفلونزا الإسبانية

أفادت بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز التي تعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة «كوفيد- 19»، أن فيروس كورونا حصد في الولايات المتحدة أرواحاً أكثر مما فعلت الإنفلونزا الإسبانية قبل قرن من الزمن. ووفقاً لآخر حصيلة نشرتها الجامعة فإن أكثر من 675,700 مصاب بفيروس كورونا في الولايات المتحدة توفوا منذ بدء الجائحة في مطلع العام الماضي. ووفقاً للمؤرّخين والمراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض ومكافحتها، فإن الإنفلونزا الإسبانية التي ضربت البشرية في 1918- 1919 حصدت أرواح ما لا يقل عن 50 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، ببينهم 675,000 في الولايات المتحدة. وبهذا تكون الإنفلونزا الإسبانية قد خسرت لقبها كأخطر جائحة في تاريخ الولايات المتحدة الحديث، أقلّه من ناحية الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عنها.

مناعة أكبر

قالت شركة جونسون اند جونسون، أمس الثلاثاء إن إعطاء جرعة ثانية من لقاحها للوقاية من «كوفيد- 19» بعد نحو شهرين من الجرعة الأولى زاد من فاعلية اللقاح في مقاومة الإصابة المتوسطة إلى الشديدة من المرض إلى 94 في المئة في الولايات المتحدة من 70 في المئة بعد جرعة واحدة.

وستساعد هذه البيانات الشركة في دعم طلبها من الهيئات التنظيمية الأمريكية إقرار جرعة معززة حتى مع تأكيدها على فاعلية لقاحها ذي الجرعة الواحدة كوسيلة للحد من جائحة فيروس كورونا. ويضغط الرئيس جو بايدن من أجل إعطاء جرعات معززة في مواجهة تزايد الإصابات التي تستدعي دخول المستشفيات بسبب السلالة دلتا من فيروس كورونا.

وجونسون اند جونسون هي شركة الأدوية الوحيدة التي لها لقاح لكورونا من جرعة واحدة معتمد في الولايات المتحدة.

انخفاض إصابات في طوكيو

سجلت طوكيو 253 إصابة جديدة بفيروس كورونا، أمس الثلاثاء، انخفاضاً من 300 إصابة، حسبما ذكرت حكومة العاصمة. وانخفض الرقم اليومي في العاصمة اليابانية من 1004 من الأسبوع السابق، مسجلاً تراجعاً أسبوعياً لليوم الثلاثين على التوالي. وبلغ إجمالي الوفيات الجديدة بمروض كورونا ثلاث وفيات.

وانخفض عدد المرضى الذين يعانون أعراضاً شديدة تقتضي استخدام أجهزة التنفس بالأوكسجين وفقاً لمعايير حكومة العاصمة بمقدار 17 من يوم الاثنين إلى 152 مريضاً.

انخفاض دخول المستشفى

قال معهد سيينسانو للصحة العامة البلجيكي إن عدد حالات الدخول الجديدة للمصابين ب«كوفيد- 19» للمستشفيات مستمر في الانخفاض فيما واصلت الإصابات ارتفاعها بنسبة 6 في المئة.

وأضاف المعهد أن الإصابات الجديدة زادت بشكل طفيف خلال الأيام السبعة من 11 إلى 17 سبتمبر/أيلول. وإجمالاً، أصيب أكثر من 1.2 مليون شخص بالفيروس في بلجيكا منذ مارس/آذار 2020.

حصيلة العالم

إصابات كورونا العالمية حتى يوم أمس الثلاثاء تتجاوز 228.97 مليون والوفيات 4 ملايين و904053. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/7aksjv5d