عادي

الإمارات تتضامن مع السعودية ضد هجمات الحوثي الإرهابية

«التحالف» يدمر ثلاث «مسيّرات» باتجاه خميس مشيط.. والجيش اليمني يستعيد مواقع في شبوة
01:31 صباحا
قراءة دقيقتين
قوات للجيش اليمني خلال اشتباك مع ميليشيات الحوثي (أ ف ب)

عدن: «الخليج»، وام

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية، تنفيذ هجوم من خلال زورقين مفخخين بالصليف في محافظة الحديدة، اعترضتهما قوات التحالف.

وجددت دولة الإمارات تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها وأمن الملاحة والتجارة العالمية.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية. وشددت الوزارة على أن دولة الإمارات تعتبر هذا الاعتداء دليلاً جديداً على سعي جماعة الحوثي الإرهابية إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

إلى ذلك، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الثلاثاء، عن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي نحو خميس مشيط.

وأكد التحالف اتخاذه «الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني». وأضاف التحالف أن «كافة محاولات الميليشيات بإطلاق المسيرات المفخخة تم التصدي لها»، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية «واس».

وكان التحالف أعلن قد عن اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة مفخخة حاولت شن هجوم على مطار أبها الدولي جنوبي السعودية.

وأشار التحالف حينها إلى أن محيط المطار شهد «تناثر الشظايا» من جراء اعتراض الطائرة.

على صعيد آخر، دفع الجيش الوطني اليمني، أمس، بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى محور بيحان في محافظة شبوة لمواجهة تقدم الميليشيات الحوثية في مديريتي العين وبيحان، بأطراف المحافظة، المحاذية لمحافظتي مأرب والبيضاء.

وأشار عبد الله أبوبكر بارحمة مدير عام مكتب الإعلام في محافظة شبوة، على حسابه في تويتر، الى مصرع العشرات من الميليشيات وإحراق سبعة أطقم في مديرية عين، وسط «نفير عام لقبائل المحافظة لمؤازرة الجيش والمقاومة التي تشن هجمات لطردها من المواقع التي سيطرت عليها».

وطبقاً للأنباء الواردة من محافظة شبوة فإن مواجهات عنيفة دارت، أمس، بين قوات الجيش الوطني اليمني، مسنودة بالمقاومة الشعبية، في جبهتي عين وبيحان وأطراف العبدية وحريب جنوب محافظة مأرب المحاذية.

وطبقاً لمصادر عسكرية استعادت قوات الجيش الوطني، حتى مساء أمس، عدة مواقع في جبهة عين، التي سيطرت الميليشيات على معظم مساحتها، في صباح أمس، بعد مواجهات محدودة بالتزامن مع مواجهات أخرى في مديرية بيحان.

وكانت قوات الجيش خسرت مواقع في مديريتي عين وبيحان، ما اضطرها الى التراجع الى نقطة متأخرة في مديرية بيحان، لترتيب صفوفها وتلقي التعزيزات، لتقوم بشن هجوم معاكس.

وذكرت المصادر العسكرية أن ميليشيات الحوثي خسرت العديد من مسلحيها في سبيل تحقيق تقدم في المنطقة.

وفي الاثناء دارت مواجهات في مديرية حريب جنوب مأرب، المحاذية لمديرية العين في شبوة، قتل خلالها مدير مديرية حريب مع عدد من مرافقيه في خضم مواجهاته للميليشيات.

وكانت قوات الجيش قد انسحبت، الاسبوع الماضي، من مواقع شمال مديرية مرخة العليا بشبوة، ما سمح للميليشيات الحوثية بالتقدم الى بيحان ومن ثم الى عين في ذات المحافظة، وصولاً إلى المناطق الجنوبية لمديريتي حريب والعبدية جنوبي مارب.

وكانت قوات الجيش اليمني دحرت ميليشيات الحوثي من محافظة شبوة وحررت مديرية بيحان عام 2018.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ybfrps4k