عادي

الرئيس المكسيكي يدعو واشنطن إلى «التحرك» لحل أزمة الهجرة

22:04 مساء
قراءة دقيقة واحدة

مكسيكو- أ.ف.ب

دعا الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الأربعاء، الولايات المتحدة إلى «التحرك» لحل أزمة الهجرة الحالية. وقال لوبيز أوبرادور في مؤتمره الصحفي اليومي: إن الولايات المتحدة «التزمت باستثمار 4 مليارات دولار: ملياران لأمريكا الوسطى وملياران للمكسيك. لم يصل شيء، لا شيء. تم التحدث كثيراً، يجب التحرك».

وأضاف: «تسود الآن أجواء ملائمة، لأن الرئيس جو بايدن منخرط، وكامالا هاريس وجاك سوليفان، المستشار الأمني للرئيس بايدن، منخرطون جداً كذلك، والآن السفير».

وتابع الرئيس المكسيكي: «بعبارة أخرى، هناك ظروف ممتازة لتوقيع اتفاق جيد لتنمية أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، ولا سيما دول أمريكا الوسطى؛ لذلك سننتظر وأعتقد أنه ستكون هناك نتائج». ووصل عشرات آلاف المهاجرين ممن لا يحملون وثائق، أغلبهم من الهايتيين، في الأشهر الأخيرة إلى الحدود الجنوبية للمكسيك بحثاً عن حياة جديدة في الولايات المتحدة.

وبدأت السلطات الأمريكية بإعادة هايتيين جواً من مدينة ديل ريو الحدودية في تكساس؛ حيث ينتظر الآلاف على أمل دخول الولايات المتحدة. ووصل العديد من هؤلاء إلى المكسيك آتين من البرازيل أو تشيلي؛ حيث كانوا يقيمون كلاجئين، بعد رحلة محفوفة بالمخاطر عبروا خلالها عشر دول.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/4wy9467r