عادي

حارس ميلان بعد تعرضه للعنصرية: مشجعو يوفنتوس أغبياء

21:09 مساء
قراءة دقيقتين
الفرنسي مينان حارس الميلان

متابعة: ضمياء فالح

قال حارس مرمى نادي ميلان، الفرنسي مايك مينان عبر بيان على حسابه في مواقع التواصل: إن هناك حاجة إلى التوحد من أجل مكافحة العنصرية كمشكلة اجتماعية أكبر من كرة القدم نفسها.

وجاءت تصريحات مينان بعد تعرضه لصيحات القرود من جمهور يوفنتوس في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 الأحد الماضي. وقال مينان: «في ملعب أليانز، استهدفني مشجعو اليوفنتوس بالشتائم العنصرية وصيحات القرود».

وتابع: «ماذا تريدون مني أن أقول؟ العنصرية خطأ وأن هؤلاء المشجعين أغبياء؟ الأمر لا يتعلق بهذا فأنا لست أول ولا آخر لاعب يتعرض لهكذا موقف. سيبقى الحال على ما هو عليه إذا ما واصلنا اعتبار ما يفعله الجمهور هنا وهناك مسألة فردية وحوادث منفصلة لا علاقة لها بنظرة المجتمع، وسيتكرر التاريخ مرة بعد مرة. ماذا علينا فعله لمكافحة العنصرية في الملاعب؟ وهل تعتقدون أن العقوبات كافية؟ علينا أن نتوحد لمكافحة العنصرية في المجتمع أولاً. يجب على حكام المباريات وضع أنفسهم في مكان اللاعب الذي يتعرض بصفة مستمرة لتنمر المشجعين، هل يتحمل سماع صيحات تهبط بقيمتنا حتى مصاف الحيوانات؟ هل يعرفون ما أثر هذا على عائلاتنا وأحبائنا الذين يشاهدون المباريات ولا يفهمون كيف أن هذا يحدث في عام 2021. أنا عني لا أعتبر نفسي ضحية؛ بل أنا فخور بأني أسود البشرة وأتعهد برفع صوتي لإنهاء العنصرية».

ما تعرض إليه مينان في ال«سيري أي» ليس أول حادثة هذا الموسم فقد اشتكى زميله تيمو باكايوكو من عنصرية مشجعي لاتسيو أثناء الفوز عليهم هذا الشهر وتعرض أيضاً فرانك كيسي لنفس الموقف.

وفي سياق متصل، فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حظراً على حضور الجمهور لمباراتين دوليتين على المجر وغرامة 160 ألف إسترليني على اتحاد اللعبة المحلي بسبب العنصرية التي تعرض لها نجما إنجلترا رحيم ستيرلنج وجو بيلينجهام في مباراة فوز إنجلترا على المجر 4- صفر في العاصمة بودابست. وسيسري قرار الحظر على مباراة دولية واحدة مع تعليق حظر المباراة الثانية لكن سيطبق الحظر في حال تكررت نفس المواقف في العامين المقبلين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"