عادي

مؤتمر «مهندسي البترول» يؤكد على أهمية الثورة الصناعية الرابعة

18:40 مساء
قراءة دقيقتين
جانب من المؤتمر
دبي: «الخليج»
أكد المهندس علي راشد الجروان، الرئيس التنفيذي لشركة «دراجون أويل»، رئيس الدورة 97 للمؤتمر والمعرض التقني السنوي لجمعية مهندسي البترول، التي بدأت أعمالها في دبي أمس، أهمية الاستفادة من نتائج الثورة الصناعية الرابعة، والتقنيات الحديثة، في صناعة النفط والغاز، خاصة في مجال زيادة الإنتاج، وتخفيض تكاليف التنقيب والاستخراج.
وقال إن «دراجون أويل»، منصة التنقيب والإنتاج المملوكة بالكامل لحكومة دبي، نفذت خططاً ابتكارية تعتمد على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في عمليات الاستكشاف والحفر والإنتاج في حقولها في كل من مصر والعراق وتركمانستان، وتعد من أوائل الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز التي تطبق هذه التقنيات.
وأضاف أن دراجون أويل استفادت من دروس جائحة كورنا، خاصة تبنيها للحلول الرقمية وابتكارات الطاقة الجديدة، والتكنولوجيا المتطورة في قطاع النفط والغاز، والتي امتد تأثيرها إلى كافة العمليات التشغيلية للصناعة، بدءاً من الحفر والاستكشاف، مروراً بالإنتاج، وانتهاء بالتوزيع.
وأكد المتحدثون المشاركون في الدورة 97 للمؤتمر والمعرض التقني السنوي لجمعية مهندسي البترول خلال الجلسات الرسمية للمؤتمر التي تتواصل على مدار 3 أيام، أن آثار الثورة الصناعية الرابعة شملت مختلف مراحل صناعة النفط والغاز بدءاً من الاستكشاف، مروراً بالإنتاج والتكرير، وانتهاءً بالتوزيع، خاصة استخدام الروبوتات الذكية، وتحليل البيانات الضخمة، وأتمتة خدمة المتعاملين.
وقالوا في مداخلاتهم خلال جلسات المؤتمر إن شركات النفط والغاز ستستفيد من الروبوتات في كافة العمليات التشغيلية خلال الحفر، أو الإنتاج، أو مدّ أنابيب النفط، أو حتى نقل النفط، فيما ستتيح تقنيات تحليل البيانات الضخمة إمكانية معالجة عدد كبير جداً من المتغيرات، اعتماداً على خوارزميات الحواسب الآلية الفائقة السرعة، من أجل تحليل هذه البيانات، واستخلاص نتائج دقيقة بشأن الأنشطة المختلفة، ووضع النتائج أمام متخذي القرار في صناعة النفط.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"