عادي

وفاة مرشح لرئاسة جهة مغربية بطلق ناري

01:37 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
عبدالوهاب بلفقيه

لفظ السياسي المغربي البارز عبدالوهاب بلفقيه، أمس الثلاثاء، أنفاسه الأخيرة بالمستشفى العسكري بمدينة كلميم جنوب المملكة؛ متأثراً بإصابته بطلق ناري.

وكان بلفقيه قد أصيب بعيار ناري على مستوى البطن،أمس، بمنزله في منطقة «آيت عبد الله» ضواحي مدينة سيدي إفني (جنوب).

وتضاربت الأنباء حول أسباب وحيثيات الحادث.

وفي هذا الصدد، قال موقع «لو 360» المحلي نقلاً عن مصادر مطلعة، إن بلفقيه الرئيس الأسبق لجهة كلميم واد نون، الذي كان ينتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والذي التحق فيما بعد بحزب الأصالة والمعاصرة الذي سحب منه التزكية في السباق على رئاسة الجهة، حاول الانتحار في منزله في سيدي إفني.

ويأتي هذا الحادث بالتزامن مع جلسة انتخاب رئيس «جهة كلميم- واد نون»،حيث انتخبت أمس مباركة بوعيدة، عن حزب «التجمع الوطني للأحرار»، رئيسة للجهة.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/zzxm5kh8