عادي

البعثة الأممية في ليبيا ترفض قرار سحب الثقة من حكومة الوحدة

01:45 صباحا
قراءة دقيقتين
14

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أن حكومة الوحدة الوطنية الحالية تظل الحكومة الشرعية حتى يتم استبدالها بأخرى من خلال عملية منتظمة تعقب الانتخابات، فيما أكد رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة في أول تعليق عقب قرار حجب الثقة عن حكومته،عزم حكومته مواصلة مسيرة «الحفاظ على الوطن»، وطرد «شبح الحرب» دون رجعة، في حين كلف المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، أمس الأربعاء، رئيس أركان الجيش الفريق عبد الرازق الناظوري بمهام القائد العام وذلك للترشح للانتخابات.

وأشارت البعثة في بيان الثلاثاء إلى أنها تلقت «بقلق» تقارير بشأن قيام البرلمان بحجب الثقة عن الحكومة. كما أضافت أن «تركيز الحكومة الأساسي يظل السير بالبلاد نحو الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر 2021 وتقديم الخدمات الضرورية للشعب».

الهدف الأسمى

ودعا مجلس النواب وجميع المؤسسات والجهات السياسية الفاعلة إلى التركيز على استكمال إعداد الإطار الدستوري والتشريعي للانتخابات، والامتناع عن أي إجراء يمكن أن يقوض العملية الانتخابية ووحدة البلاد وأمنها واستقرارها. وشددت البعثة قائلة: يجب أن يبقى إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 ديسمبر 2021 هو الهدف الأسمى، وأي جهود لتحويل الانتباه إلى أهداف أخرى يقع ضد إجراء الانتخابات في موعدها.

تظاهرة في طرابلس غداً

وفي أول تعليق عقب قرار حجب الثقة عن حكومته، أكد عبد الحميد الدبيبة في كلمة في فعالية رياضية في مدينة الزاوية عزم حكومته مواصلة مسيرة «الحفاظ على الوطن»، وطرد «شبح الحرب» دون رجعة. وشارك الدبيبة في تظاهرة مؤيدة لحكومته في طرابلس،ودعا إلى تظاهرة حاشدة في ميدان الشهداء بطرابلس غداً الجمعة، من كل المدن، طرابلس، طبرق، الكفرة، سبها وكل مدن ليبيا في هذا الميدان».

كلف المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، أمس، رئيس أركان الجيش الفريق عبد الرازق الناظوري بمهام القائد العام وذلك للترشح للانتخابات.

وأوضح بيان للقيادة العامة للجيش أن تكليف الناظوري سيكون لثلاثة أشهر مقبلة من تاريخ أمس.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"