عادي

«الدعم الدولية» تحث حكومة لبنان على تسريع الإصلاحات

رفع أسعار البنزين للمرة الثانية خلال أسبوعين
01:41 صباحا
قراءة دقيقتين

بيروت:«الخليج»

غادر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بيروت إلى فرنسا في أول زيارة له الى الخارج بعد تشكيل حكومته ونيلها ثقة المجلس النيابي، للقاء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، فيما نوهت مجموعة الدعم الدولية للبنان بتشكيل الحكومة الجديدة، فيما قررت السلطات رفع السعر الرسمي للبنزين، اعتباراً من، أمس الأربعاء، للمرة الثانية خلال أسبوعين.

ورحبت مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان بتشكيل الحكومة الجديدة وبمنح البرلمان اللبناني الثقة للحكومة وبرنامجها، وحثّت، تماشياً مع البنود الرئيسية للبيان الوزاري المعتمد، القادة اللبنانيين على التحرك بسرعة لتخفيف عبء المشقة الاقتصادية والاجتماعية عن الشعب اللبناني، واستعادة الخدمات الأساسية والتحضير لانتخابات نزيهة وشفافة في موعدها في عام 2022 والشروع في الإصلاحات اللازمة لاستعادة الثقة ولتحقيق العدالة والاستقرار والازدهار للشعب اللبناني ولتمهيد الطريق لتعزيز الدعم الدولي.

وفي إشارة إلى بيانها الصادر في 3 أغسطس 2021، كررت مجموعة الدعم الدولية التأكيد على أهمية استكمال التحقيق في انفجارات مرفأ بيروت على وجه السرعة. وأكدت وقوفها إلى جانب لبنان وشعبه.

يذكر أن مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان تضم كلاً من: الأمم المتحدة وحكومات الصين وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الروسي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة مع الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية.

في غضون ذلك، رفع لبنان،السعر الرسمي للبنزين،اعتباراً من أمس الأربعاء، للمرة الثانية خلال أسبوعين.

ووفقاً لوكالة رويترز، أظهرت وثيقة أنه تم تحديد السعر الجديد للبنزين 98 أوكتان للمستهلكين عند 209300 ليرة أي نحو 15 دولاراً مقابل عشرين لتراً من البنزين، وتحدد سعر البنزين 95 أوكتان عند 202400 ليرة. وتقع على عاتق حكومة ميقاتي،مهمة انتشال البلاد من انهيار اقتصادي غير مسبوق يشلّها منذ أكثر من عامين.

ويعقد مجلس الوزراء اللبناني، الاثنين المقبل، اجتماعه الدوري في القصر الجمهوري في بعبدا لأول مرة عقب نيل الحكومة اللبنانية الجديدة التي اتخذت شعاراً لها تحت اسم «معاً للإنقاذ» ثقة البرلمان اللبناني، حيث حصلت الحكومة المؤلفة من 24 وزيراً على ثقة 85 من النواب الحاضرين، فيما رفض 15 من النواب إعطاءها الثقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"