عادي

مشاركة فاعلة لمكتب التربية العربي لدول الخليج

00:14 صباحا
قراءة دقيقتين
جناح المكتب التربوي لدول الخليج

يشارك مكتب التربية العربي لدول الخليج في فعاليات معرض العين للكتاب، وجاءت المشاركة ضمن توجيهات وخطة مكتب التربية العربي لدول الخليج وأجهزته في الدول الأعضاء، والتي تهدف إلى نشر الإنتاج العلمي للمكتب وأجهزته في شتى مجالات التربية والتعليم، من خلال طرح الإصدارات العلمية على المؤسسات ذات العلاقة والاختصاص، وكذلك زوار المعرض، إضافة إلى تسويق هذا الإنتاج، وترسيخ حضور المكتب في مثل هذه المحافل العلمية والثقافية.

ويحفل جناح المكتب بمجموعة من الإصدارات في مجال اللغة العربية ذات الأهمية في مجال تعليمها وتعلّمها، منها على سبيل المثال لا الحصر، صعوبات تعلم القراءة والكتابة في الصفوف الأولى «المظاهر والأسباب والعلاج»، والاحتياجات التعليمية المرتبطة بالمواطنة والتنمية المستدامة لمناهج اللغة العربية، وتمكن معلمي اللغة العربية في مراحل التعليم العام من مهارات القرن الحادي والعشرين، وتعليم القراءة للمبتدئين في ضوء المتطلبات اللغوية الشفوية، وغيرها.

ويحرص مكتب التربية العربي لدول الخليج، على المشاركة الدائمة والمستمرة في مثل هذه الفعاليات لتأمين فرص للتفاعل والتواصل بين مبدعي النتاج الثقافي والفكري والعلمي والإبداعي ومستهلكي إبداعاتهم من القراء، فإضافة إلى معرض العين للكتاب يشارك مكتب التربية العربي لدول الخليج في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وكذلك معرض الشارقة الدولي للكتاب في دوراته باستمرار، للتعريف بإصداراته العلمية والثقافية والفكرية والتربوية.

وأكد الدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج، أهمية هذه المشاركة من خلال الإصدارات النوعية للمكتب للاطلاع على ما تحتويه من علوم ومعارف ودراسات قيمة في كافة المساقات التعليمية.

وأوضح الحمادي أن تلك الدراسات تدعم ممكنات التطوير المهني للمعلمين والمعلمات، وتدعم حركة البحث العلمي، وتساعد صناع القرار، بالاستناد إلى جديد المعرفة التربوية، مشيداً بهذه المبادرة، متمنياً أن تقدم للقارئ والباحث الخدمة المنشودة منها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y4svurv5