عادي

الجزائر تشيّع عبد القادر بن صالح إلى «مربع الشهداء»

جنازة رسمية حضرها تبون وكبار القادة العسكريين ومواطنون
01:32 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

شيّع الجزائريون أمس الخميس، جثمان رئيس الدولة المؤقت ومجلس الأمة السابق عبد القادر بن صالح، الذي وافته المنية الأربعاء عن عمر ناهز 80 عاماً.

وحضر مراسم الجنازة التي أخذت الطابع الرسمي، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، والفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الجزائري وكبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين في الدولة. ونشرت صحيفة النهار الجزائرية صوراً لجثمان الراحل وهو يوارى الثرى والمواطنون يقرأون عليه الفاتحة.

ودفن ابن صالح بمربع الشهداء في مقبرة العالية حيث يرقد كبار قادة الجزائر. وقرر الرئيس الجزائري تنكيس العلم الوطني لمدة ثلاثة أيام، عبر كامل التراب الوطني بعد الإعلان عن وفاة ابن صالح، الذي كان يعاني من مرض السرطان.

وفي كلمة تأبينية أشاد وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة بالمهام التي تولاها الفقيد ب «روح وطنية عالية وبحكمة بالغة»، لا سيما مهمة رئاسة الدولة التي «ضمن من خلالها استمرار عمل مؤسسات الدولة». واعتبر أن الجزائر تفقد في ابن صالح «الوطني الصرف والمجاهد الغيور»، أحد أولئك الذين «لم يترددوا في خدمة مصالح الوطن، ورمز من رموز صناع مجدها ورواد عزتها».

وتولى الراحل ابن صالح في الرابع من أبريل 2019 مهامه كرئيس للدولة عقب استقالة رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة. وانتهت مهمة ابن صالح، كرئيس للدولة عقب انتخاب تبون رئيساً للجمهورية يوم 12 ديسمبر 2019. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"