عادي

الوهيبي: مصير انتخابات السباحة بيد الاتحاد الدولي

19:32 مساء
قراءة دقيقتين
عمومية السباحة لا يد لها في إجراء انتخابات السباحة العالقة

دبي: مسعد عبد الوهاب

تطورت الأحداث الخاصة حول مصير إجراء انتخابات السباحة للدورة الإدارية الحالية «2020- 2024» والعالقة، ليصبح بيد الاتحاد الدولي «فينا» الذي كان أوقفها منذ 1 أكتوبر من العام الماضي 2020،على خلفية عدم اعتماد التعديلات التي أدخلت على النظام الأساسي ولائحة الانتخابات من قبله، قبل الشروع في إجراء الانتخابات.

والجديد هو تحرك اللجنة الأولمبية الوطنية باتجاه الدفع نحو الانتهاء من الانتخابات من خلال مخاطبتها اتحاد السباحة لعقد اجتماع للجمعية العمومية من أجل مناقشة واعتماد النظام الأساسي وإجراء الانتخابات،علماً بأن اللجنة الأولمبية الوطنية هي من طلبت تأجيل الانتخابات إلى حين الانتهاء من تعديل النظام الأساسي للاتحاد، ليتوافق مع دليل حوكمة الاتحادات الرياضية الصادر عن الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية.

وصرح عبدالله الوهيبي، الأمين العام لاتحاد السباحة ل«الخليج الرياضي» بأن مصير إجراء الانتخابات ليس بيد الاتحاد المحلي، بل أصبح مرهوناً بتلقي رسالة من الاتحاد الدولي «فينا» تفيد باعتماد النظام الأساسي من قبله وهو ما لم يحدث حتى أمس الجمعة، مضيفاً: «الاجتماع يعقد بتوجيه من اللجنة الأولمبية الوطنية والجمعية العمومية لم يعد بيدها تحريك الأمور بانتظار وصول موافقة الاتحاد الدولي للسباحة على اعتماد النظام،وعليه فإن الاجتماع سيقتصر على الاطلاع على آخر التحديثات الخاصة باعتماد النظام الأساسي ولائحة الانتخابات الملحقة به».

ويذكر أن طه الكشري عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، وممثل الاتحاد الدولي للسباحة حذف في اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد في الثاني من يونيو الماضي شرط المؤهل الدراسي من شروط الترشح بالنسبة للرئاسة والعضوية، وحذف سقف الدورتين من لائحة الانتخابات الملحقة بالنظام الأساسي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"