عادي

كلية الاتصال تخصص قسماً للصحافة الإلكترونية والإعلام الرقمي

19:23 مساء
قراءة 3 دقائق

الشارقة:«الخليج»

أعلنت كلية الاتصال بجامعة الشارقة، مطلع العام الأكاديمي الجاري 2021 – 2022، تطبيق لائحتها الجديدة بعد اعتمادها من وزارة التربية والتعليم، وتتضمن تخصيص قسم للصحافة الإلكترونية ووسائل الإعلام الرقمية وتطوير قسم العلاقات العامة الذي تنتظر خريجيه مجالات جديدة في الاتصال الحكومي والمؤسسي.

وأوضحت الكلية أن التطوير جاء استجابة للتطورات الأكاديمية والمهنية في مجال تخصصات الاتصال، وكذلك احتياجات سوق العمل. وبما يتوافق مع كون برامج الكلية معتمدة دولياً من مجلس الاعتماد الدولي لبرامج الاتصال في الولايات المتحدة الأمريكية.

مواكبة التطورات

وأشار الدكتور عصام نصر سليم، عميد كلية الاتصال بالإنابة، إلى أنه بناءً على معطيات حقل الإعلام، وبعد مشاورات عدة، وتنفيذاً لتوصيات المجلس الاستشاري للكلية الذي يضم نخبة من مسؤولي الإعلام في الدولة، برئاسة سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والتوصيات التي أقرها منتدى الاتصال الحكومي خلال دورات الأعوام السابقة والخاصة بتدريس مساق الاتصال الحكومي لطلبة الكلية. وكذلك بعد الاعتماد الأكاديمي لكل برامج الكلية من قبل مفوضية هيئة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التربية والتعليم كان لزاماً على الكلية أن تطور من خططها الدراسية للوفاء بالمتطلبات التي يحتاج إليها سوق العمل. حيث شهدت وسائل الاتصال تطورات سريعة غير عادية لتقدم واقعاً اتصالياً غير مسبوق، ومتلاحقاً بشكل كبير، ما استدعى ضرورة إعادة النظر في الخطط الدراسية الحالية، التي قفزت بشكل كبير محققة نقلة نوعية مهمة لمواكبة الطفرة الإعلامية الحالية. حيث إن من المستهدف أن يتقدم مستوى تأهيل الخريجين بعد تطوير الخطط الدراسية الحالية وزيادة ساعات التدريب الميداني من 120 ساعة إلى 300 ساعة تدريبية لازمة لتخرج الطالب، ومن شأن ذلك أن يسهم إلى جانب التدريبات العملية ضمن المساقات في رفد المجتمع الإعلامي والمجتمع الإماراتي بخريجين مؤهلين على أعلى مستوى.

الصحافة الإلكترونية

وأوضح الدكتور عبدالرحمن عزي، رئيس قسم الاتصال الجماهيري، أنه تم تطوير الخطة الدراسية في مجال الصحافة، ليكون التخصص تحت مسمى «الصحافة الإلكترونية» استجابة للتطور المهني في مجال العمل الصحفي والإعلامي، وبما يتلاءم مع وسائل الاتصال الإلكترونية والرقمية الحديثة والتي أحدثت نقلة نوعية في مجال إنتاج وتوزيع المحتوى الإعلامي والخبري في الصحف المطبوعة والمواقع الإلكترونية والحسابات الإخبارية، وتوظيف الأدوات التفاعلية في التغطية الإخبارية.

وشملت الخطة الجديدة إدراج مساقات في التصميم الإلكتروني وصحافة البيانات وتصميم مواقع الصحافة الإلكترونية والتصميم الصحفي الرقمي وأخلاقيات الصحافة الإلكترونية، إضافة إلى صحافة المدونات، وصحافة الهاتف المحمول، والصحافة الاستقصائية الرقمية.

وفي مجال التصميم وإنتاج المواد الإعلامية، تم تطوير الخطة الدراسية ليكون التخصص تحت مسمى «التصميم الإعلامي الرقمي» حيث تمت إضافة مساقات الرسم ثلاثي الأبعاد وتصميم الهوية البصرية والتصميم الإعلامي الرقمي والرسوم المتحركة، والذي يؤهل خريج الكلية للعمل في مجال تصميم المواد الإعلامية الرقمية، وتصميم المواقع الإلكترونية، ودعم المحتوى الإعلامي بالرسوم المعلوماتية، وإنتاج الوسائط المتعددة، وشركات الإنتاج الإعلامي، وشركات التسويق والترويج.

وفي مجال الإذاعة والتلفزيون، شهدت الخطة إدراج مساقات الدراما الإذاعية والتلفزيونية وتخطيط وإعداد الدورات البرامجية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وينطبق الأمر نفسه على برنامج الاتصال الجماهيري الذي يوفره القسم باللغة الإنجليزية. وتضمنت الخطة كذلك زيادة الساعات العملية للمساقات التطبيقية.

الاتصال الحكومي

وفي مجال العلاقات العامة، أشار الدكتور أحمد فاروق، رئيس قسم العلاقات العامة، إلى أنه تم تطوير الخطة الدراسية لقسم العلاقات العامة بالكلية، بما يتوافق مع التطورات الكبيرة في المهنة، حيث توجد مجالات جديدة لخريج العلاقات العامة في الاتصال الحكومي والمؤسسي، ويقتضي ذلك تأهيل خريج متمكن من التعامل مع الاتصال بصورة متكاملة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/kd384w