عادي

كوريا الشمالية: الدعوة لإعلان انتهاء الحرب سابقة لأوانها

الرئاسة الجنوبية ترى أن رد بيونج يانج «مهم للغاية»
01:32 صباحا
قراءة دقيقتين

قالت سيؤول، أمس الجمعة، إنها تنظر إلى رد الفعل الإيجابي الذي أبدته بيونج يانج على اقتراح رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، بإعلان نهاية الحرب رسمياً، على أنه «مهم للغاية وذو شأن كبير».

جاء ذلك بعدما صرحت كيم يو جونج، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، في وقت سابق أمس، بأن اقتراح مون بإعلان نهاية رسمية للحرب الكورية، هو «فكرة تستحق الإعجاب». وأكدت استعداد بيونج يانج لمناقشة تحسين العلاقات بين الكوريتين إذا توقفت سيؤول عن «سياساتها العدائية» تجاه الشمال.

وصدر بيان كيم يو جونج بعد ساعات فقط من رفض نائبة وزير خارجية الشمال اقتراح الرئيس الكوري، الذي وصفته بأنه «سابق لأوانه»، قائلة إن ذلك الإعلان لن يعدو كونه حبراً على ورق، طالما استمرت السياسات الأمريكية العدائية دون تغيير.

ولا تزال الكوريتان من الناحية الفنية في حالة حرب، حيث انتهت الحرب الكورية 1950 1953 بوقف لإطلاق النار، وليس بمعاهدة سلام.

وقال بارك سو هيون، السكرتير الأول للتواصل مع الشعب في المكتب الرئاسي، في مقابلة إذاعية إن سيؤول ترى رد الشمال على أنه «مهم للغاية وذو شأن كبير»، وإن السلطات لا تزال تحلل تصريحات بيونج يانج، مضيفاً أنه من السابق لأوانه إصدار رد رسمي.

وفي ما يتعلق باختلاف النبرة بين الردين اللذين صدرا عن الشمال في نفس اليوم، قال بارك إنه لا يرى تبايناً بين العبارات من حيث الرسالة التي يحملها كلا الردين. وأصر على أن تصريح نائبة وزير الخارجية كان موجهاً إلى واشنطن خاصة، وكانت تقصد به توضيح أن بيونج يانج منفتحة على الحوار، في حين كان تصريح كيم يوجونج «يبعث برسالة حول دور كوريا الجنوبية» في الدبلوماسية الدولية بشأن شبه الجزيرة الكورية.

من جانبه، قال الرئيس الكوري الجنوبي مون أمس الجمعة، إنه واثق بأن بيونج يانج ستدرك أن من مصلحتها أن تكون طرفاً في الحوار مع واشنطن، لكنه غير متأكد من أن تلك اللحظة ستأتي خلال ولايته التي تنتهي في عام 2022.

وقال: «يبدو أن كوريا الشمالية لا تزال تدرس الخيارات مع إبقاء الباب مفتوحاً للمحادثات؛ إذ إنها تكتفي بإثارة التوترات على مستوى منخفض، وهو ما يكفي للولايات المتحدة لعدم قطع كل الاتصالات».

وكان مون يتحدث مع الصحفيين على متن الطائرة الرئاسية لكوريا الجنوبية خلال عودته إلى سيؤول قادماً من الولايات المتحدة، بعد إلقاء كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/5f82aewt