عادي

«اليسار» في جنوب إفريقيا يطلق حملته للانتخابات المحلية في جوهانسبرج

20:35 مساء
قراءة دقيقتين

جوهانسبرج - أ ف ب

حشد زعيم اليسار الراديكالي في جنوب إفريقيا جوليوس ماليما، الأحد، آلافاً من مناصريه في جوهانسبرج، قبل شهر من موعد انتخابات محلية يأمل أن ينتزع فيها بلديات من حزب «المؤتمر الوطني الإفريقي» الحاكم.

وعدد ماليما في خطاب ألقاه بالمناسبة مآسي السكان من الفقر إلى الفساد المستشري، مستعيداً عناوين برنامجه «الثوري».

وتزامن تجمّع حزب «مناضلون من أجل الحرية الاقتصادية» مع ذكرى مولد المناضلة ضد الفصل العنصري ويني مانديلا التي كانت ستبلغ الخامسة والثمانين الأحد. وتعهّد ماليما (40 عاماً) بمواصلة مسيرتها قائلا ً: «نحمل مشعلك». وشدد ماليما على أن «ويني لم تتخلَّ عن قضية الحرية في مواجهة الرأسماليين البيض الذين قبضوا على قياديي الحركة السابقة من أجل الحرية». وقال، إن حزب «مناضلون من أجل الحرية الاقتصادية» ليس «مارداً من ورق، بل أسد يزأر بتصميم وإرادة وشجاعة مطلقة»، معدداً إخفاقات «المؤتمر الإفريقي» في الحكم.

وقال: «شعبنا بلا أرض، بلا وظائف، يعيش في أحياء فقيرة في مراحيض». وتابع: «طرقنا ليست معبّدة وتلك المعبّدة مليئة بالحفر».

وانتقد ضعف التغذية بالتيار الكهربائي والفساد المستشري. وقال: «بدلاً من إيجاد وظائف لملايين الشبان العاطلين من العمل، تخصص البلديات عروض العمل لبعض المحظيين».

وصباحاً، تفقّد الرئيس سيريل رامافوزا، بلدة تيمبيسا الواقعة بين جوهانسبرج وبريتوريا، واختلط بالسكان وتحادث معهم.

وكان أبرز أحزاب المعارضة «التحالف الديمقراطي» الذي أطلق، السبت، حملته، داعياً السكان إلى التخلي عن «المؤتمر الإفريقي» والتصويت لصالحه لقطع الطريق أمام اليسار الراديكالي. والانتخابات المحلية لتجديد المجالس البلدية مقررة في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"