عادي

سلطان بن أحمد: حاكم الشارقة رسخ بنية توازن بين التطور المادي والفكري

افتتح الدورة العاشرة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي
16:56 مساء
قراءة 3 دقائق
سلطان بن احمد
سلطان بن احمد
سلطان
  • بناء الإنسان بغرس الفكر النبيل وصقل العقل والوجدان
  • مسارات متناغمة لبناء فرد واعٍ يسعى لبناء ذاته ووطنه
  • المنتدى يغوص عميقاً في أصل العلاقات البشرية


الشارقة:«الخليج»
أكد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام أن عملية بناء الإنسان لا تتحقق بتوفير الشروط المادية للعيش فحسب، بل بغرس الفكر النبيل وصقل العقل والوجدان، مشيراً إلى أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أرسى ركائز مشروع الإمارة التنموي، ووضع الثقافة في موقع القيادة لهذا المشروع، ورسخ بنيةً اجتماعيةً ومؤسساتيةً تحقق التوازن بين التطور المادي والتطور الفكري والوجداني.
جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها الأحد خلال افتتاح الدورة العاشرة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، في مركز إكسبو الشارقة، على مدار يومين تحت شعار «دروس الماضي، تطلعات المستقبل».
وأكد سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، أن بناء الإنسان هو قيمة نبيلة، لا تتحقق بتوفير الشروط المادية للعيش فحسب، بل بتكريس الفكر المستنير وصقل العقل والوجدان، وقد تبنت الشارقة هذا النهج منذ ثمانينات القرن الماضي، عندما كانت المنطقة تمر بمرحلة ما بعد اكتشاف النفط، والاندفاع الشديد نحو البناء والمعمار، أطلق حينها صاحب السمو حاكم الشارقة، عبارته الشهيرة: «كفانا من ثورة الكونكريت، ولنبدأ في بناء الإنسان»، ومنذ ذاك الحين وإلى يومنا هذا والشارقة تسير على ذات النهج، الذي يؤسس لفكرة أن الإنسان هو أولاً، وثانياً، وثالثاً.
وأضاف سموه: انطلاقاً من هذه الرؤية التي أرساها قائدٌ مثقف حكيم، تتحرك الشارقة في مسارات متعددة ومتناغمة تكمل بعضها بعضاً لصياغة مكونات الفرد الواعي الذي يسعى لبناء ذاته ووطنه، وها نحن بعد مضي عقد من الزمان على انطلاق المنتدى، الذي كان شاهداً على إثرائنا بالعديد من التجارب والخبرات العلمية والعملية استفدنا منها في تطوير منظومة العمل والاتصال الحكومي في إمارة الشارقة، اعتقد البعض أننا وصلنا مرحلة من الخبرة تشعرنا بالاكتفاء، إلا أننا بحضوركم والاستماع إلى تجاربكم وممارساتكم المتنوعة حتماً سوف نستفيد من دروس الماضي، ونتطلع إلى المستقبل.
وتابع سموه، إن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي حدث يتجاوز في وظيفته مجرد البحث في الخطاب الرسمي الموجه للجمهور، ليغوص عميقاً في أصل العلاقات البشرية، حيث فكرة التواصل والاتصال، من خلال الاتصال تتوثق العلاقات، وتصان القيم، وتحمى المبادئ، وتنهض الأمم.
وتجول سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، والحضور بعد حفل الافتتاح في أروقة المنتدى، مطلعاً سموه على الفعاليات المصاحبة، متفقداً أجنحة عدد من الجهات والمؤسسات والدوائر المشاركة.
حضر حفل افتتاح الدورة العاشرة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي كل من الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخ خالد بن أحمد القاسمي مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية أعضاء المجلس التنفيذي، وكبار المسؤولين وممثلي الهيئات والمنظمات والبعثات الدبلوماسية، وحشد من الإعلاميين والأكاديميين.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ym8t6z64