عادي

علاي: دروس الماضي تقاس بأثرها في الحاضر

أكد أن شعار المنتدى يضعه في محور الفعل والاهتمام
17:10 مساء
قراءة دقيقة واحدة
علاي

ضرورة استثمار التجارب الحيّة للوصول إلى أفضل النتائج

الشارقة: «الخليج»
أشار طارق سعيد علاي، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، خلال كلمته في حفل افتتاح الدورة العاشرة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي، إلى أن الدورة الحالية للمنتدى تنعقد بعد أزمة صحية عالمية سببت تحولات حادة في شكل الحياة الذي اعتدنا عليه، ووضعت أكثر من 4 مليارات حول العالم في الحجر المنزلي نهاية العام الماضي، وغيرت أنماط العمل والتعليم وشكل الترفيه وصناعة المحتوى وطبيعة العلاقة بين الأفراد والمؤسسات والمجتمعات، مؤكداً أن هذه الحقائق تضع الاتصال الحكومي أمام أسئلة جوهريّة تطرحها منصة المنتدى الدولي للاتصال الحكومي.
وأوضح علاي أهمية استثمار التجارب الحيّة المختلفة من أجل الوصول إلى أفضل النتائج مستعرضاً تجربة دولة الإمارات الرائدة قائلاً: خلال أقل من خمسين عاماً وصلنا إلى مراكز متقدمة على المؤشرات التنموية العالمية، وفي المدة نفسها وصل مشروع الشارقة للعالمية، وترك آثاره في مسيرة المنطقة وشعوب العالم أجمع، وكل هذه المنجزات تعود للكثير من العوامل، ومن أبرزها التعلم من التجربة الحيّة، وهو العامل الذي تستند إليه الدورة العاشرة للمنتدى 44.
وأوضح أن شعار المنتدى (دروس الماضي وتطلعات المستقبل)، يضع الحاضرَ في محور الفعل والاهتمام، لأنَ دروس الماضي تقاس بأثرها في الحاضر، وتطلعات المستقبل تصنَع الآن في هذه اللحظة الحاضرة.
وتخلل حفل الافتتاح عرض فيلم مرئي يعكس أهمية الاتصال الحكومي ودوره في نقل كافة الصور والأحداث المتنوعة في مشاعر الفرح والحزن والتضامن، وغيرها من الأحداث التي أثرت في العالم كافة.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/5b9jp39d