عادي

وفاة عراقي خامس على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا

01:15 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

ارتفعت حصيلة وفيات المهاجرين العراقيين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا إلى خمسة أشخاص بعد وفاة مهاجر نتيجة أزمة قلبية. وقال حرس الحدود البولندي في تغريدة إن المهاجر العراقي توفي على الرغم من الجهود المبذولة لإنقاذ حياته، فيما تم نقل مهاجر آخر إلى المستشفى بسبب تداعيات إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف حرس الحدود أن أحد المهاجرين العراقيين الذين تم القبض عليهم على بعد حوالي 500 متر داخل بولندا من حدودها مع بيلاروسيا توفي متأثرا بنوبة قلبية محتملة. وخلال الفترة الماضية عزا المسؤولون البولنديون الوفيات السابقة التي حصلت في صفوف المهاجرين العراقيين إلى انخفاض حرارة الجسم والإرهاق. وازدادت محاولات المهاجرين للعبور إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بولندا وليتوانيا وإستونيا من بيلاروسيا عبر منطقة غابات كثيفة ومستنقعات.

والأحد الماضي عُثر على أربع جثث عند الحدود بين بولندا وبيلاروسيا، وفق مسؤولين من البلدين، بعد حوالي أسبوع على فرض وارسو حالة طوارئ عند حدودها في أعقاب التدفق المستمر للمهاجرين. وأكدت وزارة الخارجية العراقية وفاة مواطنة عراقية في المنطقة الحدودية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد الصحاف، إن وزارة الخارجية تتابع باهتمام بالغ حادث وفاة مواطنة عراقية على الحدود المشتركة بين بيلاروسيا وبولندا».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"