عادي

استقبال حافل للشعفار بعد انتخابه نائباً لرئيس دولي الدراجات

20:41 مساء
قراءة دقيقتين

حظي أسامة الشعفار رئيس الاتحاد الآسيوي للدراجات الهوائية باستقبال حافل بالورود في مطار دبي، تثميناً للإنجاز الجديد الذي حققه لرياضة الإمارات بفوزه بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية في انتخابات الجمعية العمومية التي أقيمت في بلجيكا يوم الجمعة الماضي.

حضر الاستقبال خالد المدفع الأمين العام المساعد بالهيئة العامة للرياضة،وأحمد الطيب مدير إدارة الشؤون الفنية والرياضية باللجنة الأولمبية الوطنية وعمران الجسمي مدير قسم العلاقات الخارجية بمجلس دبي الرياضي،ونورة الجسمي رئيسة اللجنة النسائية والتسويق في الاتحاد الآسيوي للدراجات الهوائية.

وتوجه الشعفار بالشكر إلى قيادتنا الرشيدة على دعمها له خلال مسيرته الرياضية ما مكنه من الوصول إلى منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي، مؤكداً أن ما وجده من دعم كبير شكل له دافعاً لخوض انتخابات الاتحاد الآسيوي الذي فاز برئاسته مرتين في 2017 و2021 ثم الانتقال لمرحلة جديدة لخدمة هذه الرياضة من بوابة الاتحاد الدولي، مؤكداً حرصه على مواصلة تشريف رياضة الإمارات من خلال هذه المناصب.

وصرح الشعفار أن نجاحه في الفوز بمقعد نائب رئيس الاتحاد الدولي جاء بعد منافسة قوية من بقية المترشحين وتحقق بفضل السمعة الطيبة التي يحظى بها لدى الأسرة الدولية وعالم الدراجات الهوائية بشكل عام، موضحاً أن الإمارات لعبت دوراً مهماً في الارتقاء بهذه الرياضة في منطقة الشرق الأوسط وأصبحت تحظى بسمعة عالمية في تنظيم البطولات الكبرى وفي مقدمتها طواف الإمارات السباق العالمي الوحيد في المنطقة.

من جهته، أكد خالد المدفع أن وصول الشعفار لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي ليس غريباً عن أبناء الإمارات الذين أثبتوا نجاحهم في جميع المناصب الإدارية العليا في الاتحادات القارية والدولية، وقال: الفوز بهذا المنصب إنجاز كبير سيعود بالفائدة على لعبة الدراجات الهوائية في الإمارات والرياضة بشكل عامّ.

وصرحت نورة الجسمي أن تولي الشعفار منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للدراجات مصدر فخر واعتزاز لكل أبناء الإمارات والأسرة الرياضية بشكل خاص.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"