عادي

حصة بوحميد: الإمارات تشرك المجتمع في اتخاذ القرارات

01:25 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
 حصة بوحميد متحدثة للحضور
حصة بوحميد متحدثة للحضور

جمعت منصة الدورة العاشرة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2021، حصة بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، بعدد من المواطنين الذين مثلوا شرائح مختلفة من المجتمع، في جلسة تفاعلية تحت عنوان «كيف يشارك الجمهور في صياغة القرارات»، أدارها الإعلامي محمد الكعبي؛ وذلك ضمن فعاليات اليوم الثاني من المنتدى.

وناقشت الجلسة كيفية إشراك المجتمع في صياغة القرارات؛ حيث تحدثت حصة بوحميد عن المنهجية التي سترافق أداء حكومة الإمارات الجديدة التي أُعلن عنها في الأيام السابقة، وأشارت إلى أن المرحلة المقبلة في الإمارات تتسم بالتركيز على التواصل المستمر مع المجتمع، في ظل الخطط الطموحة لمرحلة ما بعد التعافي من الجائحة.

وأكدت بوحميد أن لدى الحكومة توجهات لتسريع تنفيذ المشاريع واعتماد تقييم الأداء كل ستة أشهر، وأن الحكومة ستعمل على أن تكون أكثر قرباً من الناس، وأكثر واقعية من خلال استخدام آليات جديدة لتحقيق مستوى أعلى من التواصل مع المجتمع، ومواصلة إشراك مختلف الفئات في اتخاذ القرارات والتخطيط لمتطلبات المستقبل، بما يخدم استراتيجية مشاريع الخمسين عاماً المقبلة.

وفي سياق ردها على الأسئلة التي طرحها المشاركون من الناشئين والشباب وذوي الإعاقة وغيرهم، تطرقت حصة بوحميد إلى سلسلة الورش التي أقامتها جمعيات النفع العام ضمن مبادرات وزارة تنمية المجتمع لإشراك المواطنين في رسم مستقبلهم.

وفي محور آخر من الجلسة، أخذت وزيرة تنمية المجتمع الجمهور في رحلة سريعة إلى التصورات والخطط الحكومية لإشراك المجتمع في تطوير الخدمات، من خلال تواصل حكومي فعّال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"