عادي

مانشستر سيتي ينقصه الهداف

20:25 مساء
قراءة دقيقتين

ألقت خسارة مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم أمام باريس سان جرمان الفرنسي صفر-2، الضوء على النقص الواضح في مركز رأس الحربة وذلك بعد فشل التعاقد مع الهداف الدولي هاري كاين.

لخّص المدرب الإسباني بيب غوارديولا: «قمنا بكلّ ما في وسعنا. أعتقد أننا صنعنا الكثير من الفرص، تعيّن علينا التسجيل لكننا لم ننجح، لهذا السبب خسرنا».

عارضة مزدوجة لرحيم سترلينغ والبرتغالي برناردو سيلفا في الدقيقة 26 وصدات للحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما أمام البرتغالي روبن دياز (43) والبلجيكي كيفن دي بروين (54 و70)، منعت «سيتيزنز» من الوصول إلى الشباك الباريسية.

أصبح السؤال عن عدم ضم هاري كاين مشروعاً، وعمّا يمكنه جلبه إلى هجوم سيتي، علماً بأن اللاعب «الرقم 9» يعيش فترة سيئة راهناً مع فريقه توتنهام.

لكن المدرب الكتالوني لا يلجأ كثيراً إلى الأعذار.

نتائج دون رأس حربة

تابع مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ الألماني سابقاً «يجب أن نعمل أكثر، نصنع الفرص أكثر ونكون أكثر شراسة في خط الوسط، الأجنحة، المهاجمين وأن يتحمّلوا مسؤولياتهم».

وبرغم خسارة الثلاثاء، لا يمكن التغاضي عن فكرة أن سيتي يتأقلم جيداً حتى من دون رأس حربة حقيقي.

خلال فوزه على تشيلسي 1-صفر في الدوري المحلي السبت الماضي، بالإضافة إلى مباريات أخرى، هيمن سيتي ووجد الثغرات أمام أعتى الدفاعات.

يملك سيتي مواهب لافتة في قطاعه الهجومي، على غرار القادم الجديد جاك غريليش، البرتغالي برناردو سيلفا، الجزائري رياض محرز، فيل فودن، البرازيلي غابريال جيزوس، البلجيكي كيفن دي بروين والإسباني فيران توريس.

قال غوارديولا قبل مواجهته الأخيرة مع ال«بلوز»: «لقد نجونا من دون سيرخيو أغويرو(الراحل إلى برشلونة)»، فيما عزّز خصمه تشكيلته بالبلجيكي روميلو لوكاكو من إنتر الإيطالي.

لم تمنع إصابة قوية أبعدت الأرجنتيني سيرخيو أغويرو طوال الموسم الماضي تقريباً، سيتي،من احراز لقبه الثالث في أربع سنوات في الدوري الإنكليزي وبلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا حيث خسر أمام مواطنيه تشيلسي بهدف نظيف.

رحل أغويرو إلى برشلونة للحاق بمواطنه ليونيل ميسي قبل أن يقرّر الأخير التوجه إلى باريس، لكن «كون» ينتظر حتّى الساعة خوض أولى دقائقه مع «بلوغرانا».

الحاجة إلى هدّاف

يرقص غوراديولا على أنغام اختيارات متنوعة للاعبيه في عدّة مراكز، بحسب احتياجاته،أقرّ الثلاثاء «لم تكن شراسة رحيم سترلينغ وكيفن دي بروين» موزاية ل«فيل فودن وغابريال جيزوس» الأساسيين في ستامفورد بريدج.

بعد اخفاقه في جذب ميسي أو البرتغالي كريستيانو رونالدو صوب استاد الاتحاد في فترة الانتقالات الأخيرة، قال بيب الأسبوع الماضي «أعتقد ان النادي مدرك، وليس بسببي، انه بحاجة لمهاجم في السنوات المقبلة،في انتظار حدوث ذلك لا نملك هذا السلاح على غرار تشيلسي، مانشستر يونايتد، توتنهام أو أندية أخرى. لا نملك لاعباً قادراً على تسجيل 25 هدفاً بمفرده، يجب أن نحقق ذلك جماعياً».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"