عادي

واشنطن تريد معلومات عن تجربة كوريا الشمالية الصاروخية

19:26 مساء
قراءة دقيقة واحدة

جنيف - رويترز

تسعى الولايات المتحدة إلى الحصول على معلومات بشأن تجارب كوريا الشمالية في الفترة الأخيرة التي شملت اختبار إطلاق صاروخ أسرع من الصوت، بحسب ما أكدت مسؤولة أمريكية بارزة في مجال الحد من التسلح، شددت على أن بلادها ما تزال حريصة على استئناف المحادثات.

وقالت بوني جينكينز وكيلة وزارة الخارجية لشؤون الحد من التسلح والأمن الدولي في مركز جنيف لسياسات الأمن: «ما زلنا نحاول الترويج للدبلوماسية مع كوريا الشمالية، نريد إعادتهم إلى طاولة المفاوضات».

ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، الأربعاء، أن الصاروخ الذي أجرت كوريا الشمالية تجربة إطلاقه قبالة ساحلها الشرقي، الثلاثاء، هو صاروخ أسرع من الصوت مطور حديثاً، وهو الأحدث في سلسلة من الأسلحة الجديدة التي تجري الدولة المعزولة تجارب عليها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"