عادي

«دولي ألعاب القوى» يفتح تحقيقاً في قضية عداءة بيلاروسية

17:10 مساء
قراءة دقيقة واحدة
دولي ألعاب القوى

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى الخميس، أنه فتح تحقيقاً ضد المدربَين البيلاروسيين المستبعدَين من أولمبياد طوكيو في إطار قضية مواطنتهما العداءة كريستسينا تسيمانوسكايا التي طلبت لجوءاً في بولندا خلال مشاركتها في الألعاب الصيفية.
وقال الاتحاد الدولي في بيان: إنه في أعقاب الحادث الذي تعرضت له اللاعبة البيلاروسية كريستسينا تسيمانوسكايا في دورة ألعاب طوكيو 2020 وقرار اللجنة الأولمبية الدولية إلغاء وسحب اعتماده للمدربَين أ. شيماك وي. مايسيفيتش كإجراء مؤقت خلال الألعاب، اتفقت اللجنة والاتحاد على مواصلة التحقيق وبدء إجراءات رسمية ضد المدربَين المذكورين أعلاه.
وسيكون التحقيق منوطاً بوحدة النزاهة لألعاب القوى، وهي هيئة مستقلة أنشئت في العام 2017 ومسؤولة خصوصاً عن مكافحة المنشطات والفساد والاحتيال ضمن ألعاب القوى في العالم.
وكانت بولندا منحت تسيمانوسكايا تأشيرة إنسانية بسبب تهديدات تلقتها من اتحاد بلادها على خلفية توجيهها له انتقادات علنية خلال أولمبياد طوكيو.
ورفضت تسيمانوسكايا العودة إلى بلادها بعد تلقيها تهديدات بالمغادرة القسرية لليابان لانتقادها اتحاد بلادها على مواقع التواصل الاجتماعي بحسب ما أفادت حينها. 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"