عادي

ميسي يسجل للمرة الأولى مع سان جرمان.. وصلاح يتخطى إيتو

الريال يسقط في أكبر صدمة بتاريخ دوري الأبطال
00:49 صباحا
قراءة دقيقتين
ميسي يحتفل بهدفه الأول مع سان جيرمان
صلاح يحتفل بأحد هدفيه

سجل الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفه الأول مع فريقه الجديد باريس سان جيرمان الفرنسي، وقاده إلى فوز مثير على حساب مانشستر سيتي 2-صفر، بينما سقط ريال مدريد سقوطاً مدوياً على أرضه أمام شيريف تيراسبول المولدوفي المتواضع 1-2، في أكبر مفاجأة بتاريخ دوري أبطال أوروبا.

في المجموعة الأولى، انتهت قمة سان جيرمان وسيتي - على أرض «بارك دي برينس»- باريسية وشهدت أول أهداف ميسي مع الفريق الفرنسي منذ انتقاله من برشلونة الإسباني هذا الصيف، بعدما كان السنغالي إدريسا غاي افتتح التسجيل.

ورفع سان جيرمان رصيده إلى أربع نقاط في صدارة المجموعة، متساوياً مع كلوب بروج البلجيكي الذي فاز على لايبزيغ الألماني 2-1 في عقر داره، فيما يحتل سيتي المركز الثالث بثلاث نقاط.

وفي المجموعة الرابعة، سقط ريال مدريد، سقوطاً مدوياً على أرضه أمام شيريف تيراسبول المولدوفي المغمور، والذي يشارك لأول مرة في تاريخه بالبطولة، ليحقق واحدة من أكبر المفاجآت في التاريخ، وصنفت شركة جريسنوت المتخصصة في تحليل البيانات هذا الانتصار على أنه أكبر صدمة منذ إطلاقها مؤشر مسابقات الأندية الأوروبية.

وحقق شيريف هذه المعجزة في ملعب برنابيو معقل ريال مدريد بعد أن سجل سيباستيان تيل لاعب وسط لوكسمبورج هدف الفوز القاتل بتسديدة هائلة من حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 89، بعدما عادل كريم بنزيمة من ركلة جزاء.

وطبقاً لشركة جريسنوت كان شيريف المغمور يملك فرصة نسبتها 1.4 في المئة فقط للفوز بهذه المباراة.

وخلط شيريف تيراسبول الأوراق بتصدره للمجموعة مع 6 نقاط بالعلامة الكاملة بعد أن فاز على شاختار بهدفين نظيفين في الجولة الأولى، متقدماً بثلاث نقاط عن ريال مدريد. فيما يحتل إنتر المركز الثالث بنقطة متساوياً مع شاختار، لكن مع فارق الأهداف لصالح بطل إيطاليا، بعد تعادل الفريقين السلبي.

وفي المجموعة الثانية، تصدر ليفربول الفائز على مضيفه بورتو 5-1 المجموعة بالعلامة الكاملة بعد أن فاز في مستهل مشواره على ميلان 3-2 الذي يقبع في قاع الترتيب من دون أي نقاط بعد سقوطه في الدقائق القاتلة أمام أتلتيكو 1-2، ليرفع الأخير رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثاني متقدماً بفارق 3 نقاط عن بورتو الثالث.

على ملعب «التنانين» في بورتو، تناوب على تسجيل أهداف «ريدز» نجمه المصري محمد صلاح صاحب الهدفين الأول والثالث (18 و60)، رافعاً رصيده إلى 3 أهداف في المسابقة هذا الموسم وإلى 31 في مسيرته، ليصبح ثاني أكبر هداف إفريقي في المسابقة متجاوزاً الكاميروني إيتو (30 هدفاً) ومقترباً من الإيفوراري دروجبا (44 هدفاً).

وأضاف السنغالي ساديو ماني الهدف الثاني (45) والبرازيلي روبرتو فيرمينو الذي دخل بديلاً لصلاح في الدقيقة 66، الرابع والخامس (77 و81).

وسجل الفريق المضيف هدف الشرف بفضل مهاجمه الإيراني مهدي طارمي (75).

وفي المباراة الثانية، في ميلانو، قلب أتلتيكو تأخره بهدف رافائيل لياو إلى فوز بهدفي جريزمان وسواريز، مستغلاً النقص العددي في صفوف منافسه الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 30 إثر طرد الإيفواري فرانك كيسييه.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"