عادي

باحثون يخدعون «الخبيث» ليقضي على نفسه بنفسه

19:28 مساء
قراءة دقيقة واحدة
133-213905-cancer-platelets-study-3

تمكن باحثون من إحداث ثورة في محاربة الأورام السرطانية عبر تطوير تكنولوجيا جديدة، تجعل الأورام السرطانية تحارب نفسها بنفسها.

ووفق ما ذكر موقع «ذا برايتر سايد» الأمريكي، فإن التكنولوجيا التي طورها باحثون في جامعة «زيورخ» السويسرية، تمكّن الجسم من إنتاج «عوامل علاجية عند الطلب وفي المكان المحدد».

وقام علماء في جامعة «زيورخ» بتعديل فيروس تنفسي شائع يسمى «الفيروس الغدي»، ليعمل على إيصال الجينات الخاصة بعلاج السرطان مباشرة إلى الخلايا السرطانية. وعلى عكس العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، فإن هذا النهج لا يضر بالخلايا السليمة الطبيعية، مما يعني التقليل من آثارها الجانبية السلبية.

وفي هذا الصدد، قالت شينا سميث، التي قادت فريق الباحثين: «إننا نخدع الورم ليقضي على نفسه بنفسه؛ وذلك من خلال إنتاج عوامل مضادة للسرطان بواسطة خلاياه».

ووجدت نتائج الباحثين أنه بعد أيام قليلة من تطبيق الابتكار، أنتج الجسم المزيد من الأجسام المضادة في الورم «مقارنة مع ما يتم إنتاجه إثر العلاجات الأخرى».

وقال الباحثون: إنهم يقومون حالياً بتطبيق تقنيتهم في مشروع يهدف إلى علاج فيروس «كورونا»، مما سيسمح بإنتاج المزيد من الأجسام المضادة ل«كوفيد-19» في خلايا الرئة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"