عادي

«أضواء على حقوق النشر» يدعم 302 إصدار

300 منحة تشمل الكتب المسموعة والإلكترونية
22:50 مساء
قراءة دقيقتين
10

أبوظبي -الخليج

اختار مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي 302 كتاب، لدعم نشرها ضمن مبادرة «أضواء على حقوق النشر» لسنة 2021، بميزانية تزيد على 2.3 مليون درهم إماراتي، جاء ذلك خلال مشاركة الدائرة بفعاليات معرض العين للكتاب التي اختتمت في 30 سبتمبر/ أيلول الماضي، وعقدت في مكتبة زايد المركزية، وكان مركز أبوظبي للغة العربية أعلن خلال فعاليات المعرض عن زيادة عدد المنح المالية المقدّمة لدور النشر في دورة هذا العام لتصل إلى 300 منحة مع توسيع نطاق دعمها ليشمل الكتب المسموعة والإلكترونية.

بهذه المناسبة، قال الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية: «تؤكد هذه الزيادة في عدد المنح المُقدمة التزام مركز أبوظبي للغة العربية بدعم قطاع النشر في مواجهة التحدّيات التي فرضتها جائحة «كوفيد- 19»، وبخاصة أن هذا الإعلان قد جاء خلال فعاليات معرض العين للكتاب لما يُمثله بالنسبة إلينا من منصة مثالية لدعم كُتّابنا ومُبدعينا المحليين. ونحن سعداء بهذا العدد الكبير من المستفيدين من هذه المنح التي برهنت على فعالية المبادرات الرامية لتحفيز قطاع النشر إلى جانب تشجيع الناشرين على تعزيز قدراتهم الإنتاجية الأدبية والإبداعية. كما نؤكد التزامنا أيضاً بالتوسع في مبادرة مثل أضواء على حقوق النشر التي يفخر المركز باحتضانها».

وقد تقدّم لدورة عام 2021 من برنامج «أضواء على حقوق النشر» 1042 عنواناً، وبلغ إجمالي الدعم المقدّم 2,359,727 درهماً توزّعت على فئات الكتب الثلاثة، كما يلي: 1,679,920 لفئة الكتب الورقية، التي بلغ عددها 138 كتاباً؛ و230,000 درهم لفئة الكتب المسموعة، التي بلغ عددها 41 كتاباً؛ و449,807 دراهم لفئة الكتب الإلكترونية، التي بلغ عددها 123كتاباً. وتتراوح القيمة المالية لمنحة الكتاب الورقي بين 9000 درهم لكتب الأطفال و15,000 درهم للكتب الورقية الأخرى، فيما تتراوح القيمة المالية لمنحة التحويل إلى كتاب إلكتروني بين 3700 و7400 درهم، والقيمة المالية لمنحة التحويل إلى كتاب مسموع بين 5500 و9000 درهم.

تعافي القطاع

وقالت موزة الشامسي، المديرة التنفيذية لمركز أبوظبي بالإنابة: «نؤمن في المركز بمنهجية متكاملة لدعم قطاع النشر، تجمع بين توفير منصات تعزز الحوار وتربط بين الناشر والمبدع والجمهور، وبين التحفيز المباشر والدعم للناشر من خلال هذه المبادرات التي تحدث أثراً إيجابياً ملموساً يدفع عجلة الإنتاج ويسرع من وتيرة تعافي القطاع ككل».

ونوهت الشامسي بأهمية بمبادرة أضواء على حقوق النشر ووضعها ضمن أولويات المركز، وتحدثت عن تفاصيل المنحة المقدمة للكتاب المترجم وأيضاً للكتاب المسموع أو الإلكتروني.

وانطلق برنامج «أضواء على حقوق النشر» في دورته الأولى في سنة 2009، وبلغ إجمالي عدد الكتب التي قدّم لها الدعم حتى العام الماضي 612 كتاباً بقيمة إجمالية تصل إلى 1,836,000 درهم. وقد استحدث البرنامج في سنة 2020 منح الكتاب الإلكتروني المسموع، سعياً لمواكبة التقدّم السريع الذي يشهده قطاع النشر حول العالم، وإيماناً منه بالنهضة النوعية التي يشهدها المحتوى الإلكتروني والسمعي، إضافة إلى المساهمة في تطوير الكتاب الإلكتروني والمسموع في العالم العربي، ليكون سبّاقاً في هذا المجال في المنطقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"