عادي

جزر القمر تعترض 52 مهاجراً كانوا في طريقهم لمايوت الفرنسية

12:55 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أعلنت السلطات في جزر القمر الثلاثاء، أنّها اعترضت قبالة جزيرة أنجوان 52 مهاجراً إفريقياً، بينهم نساء وأطفال، كانوا في طريقهم إلى جزيرة مايوت الفرنسية، مشيرة إلى أنّها نقلت المهاجرين إلى مركز إيواء مؤقت في الأرخبيل.
وقال المدير العام للشرطة الوطنية عبد القادر محمد لوكالة الأنباء الفرنسية، إنّ المهاجرين أوقفوا في البحر خلال عطلة نهاية الأسبوع أثناء محاولتهم الوصول إلى جزيرة مايوت، المقاطعة الفرنسية المجاورة.
وأضاف : لقد نقلناهم إلى مدرسة للشرطة الوطنية، تضمّ مهاجع ومرافق صحيّة. لقد فصلنا الرجال عن النساء.
ولفت المدير العام للشرطة إلى أنّ عشرة من المهاجرين نقلوا إلى المستشفى لتلقّي العلاج.
وناشدت سلطات الأرخبيل الأمم المتحدة تقديم مساعدات طبية وإنسانية لهؤلاء المهاجرين.
ووفقاً لمحمد فإنّ هؤلاء المهاجرين هم جميعاً من مواطني جمهورية الكونغو الديموقراطية، باستثناء أربعة هم بورونديان ورواندي وموزمبيقي.
من جهته أفاد مصدر حكومي أنّ هؤلاء المهاجرين أبحروا من سواحل شرق إفريقيا على متن قوارب يديرها مهرّبون ووصلوا إلى جزيرة أنجوان قبل أن يغادروها في محاولة للوصول إلى جزيرة مايوت.
وعلى مدى السنوات الماضية أبحر من جزيرة أنجوان آلاف المهاجرين غير الشرعيين، معظمهم من جزر القمر لكنّ قلّة منهم من دول تقع في منطقة البحيرات العظمى، في محاولة للوصول خلسة إلى المقاطعة الفرنسية المجاورة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"