عادي

«سيقسم أوروبا».. ستولتنبرج يرفض إنشاء جهاز دفاعي أوروبي

02:10 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

واشنطن - أ ف ب

وجّه الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج، الثلاثاء، من واشنطن، انتقادات للدول الساعية إلى تعزيز القدرات الدفاعية الأوروبية، مشدداً على أن إيجاد هيكليات «منافسة» للحلف يهدد بإضعافه وتقسيمه.

وسُئل ستولتنبرج خلال مؤتمر صحفي في جامعة جورجتاون في واشنطن، عن تداعيات التحالف الجديد بين الولايات المتحدة وأستراليا والمملكة المتحدة الذي أطلقت عليه تسمية «أوكوس»، فقال: «أتفهم خيبة أمل فرنسا» من جراء إقدام كانبيرا على فسخ عقد ضخم لشراء غواصات فرنسية، مضيفاً «في الوقت نفسه، يتّفق حلفاء الناتو على هدفنا العام المتمثل في البقاء موحّدين».

وتابع «لكنّي لا أؤمن بالجهود الرامية إلى إنشاء أمر ما خارج إطار حلف الأطلسي، أو منافسته أو استنساخه».

وشدد ستولتنبرج النرويجي على أن 80 % من الإنفاق الدفاعي للحلف الأطلسي مصدره دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي، و«هناك بالطبع الولايات المتحدة وأيضاً حلفاء آخرون».

وأضاف: «هناك أيضاً الجغرافيا»، موضحاً: «تركيا جنوباً، النرويج وآيسلندا شمالاً، الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة غرباً. إذا نظرتم إلى الخريطة، إنها دول ذات أهمية على صعيد حماية أوروبا بأسرها».

وحذّر من أن «أي محاولة لإضعاف الصلة عبر المحيط الأطلسي من خلال إيجاد هيكليات بديلة، ومن خلال القول إننا قادرون على تدبّر أمرنا بمفردنا، ستؤدي ليس إلى إضعاف الحلف الأطلسي فقط، بل إلى تقسيم أوروبا أيضاً».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"