عادي

التجربة الفنزويلية على طريقة كارلوس كوزدييز

01:09 صباحا
قراءة دقيقتين
عمل فني في الجناح الفنزويلي
جوليانو سالفاتوري

إكسبو 2020 دبي: الخليج

«آريبا هي الأكلة الأكثر شعبية في فنزويلا، وهي عبارة عن خبز ذرة على شكل قرص يقدم مع أنواع مختلفة من الحشو كالجبن واللحوم والدجاج والأسماك، الأغلبية الساحقة من الفنزويليين يعيشون في مدن الشمال، لا سيما في العاصمة كراكاس، والنساء يرأسن 40% من الأسر الفنزويلية».. معلومات مختصرة تعطيك انطباعاً عن هذا البلد، بينما تتأمل وجوهاً مبتسمة للعديد من أهل فنزويلا، من مهن مختلفة يطلون عبر الشاشات الكبيرة التي تغطي جدران القاعة الأولى في الجناح الفنزويلي ذي التصميم الفريد المستوحى من رائد الفن الحركي الفنان كارلوس كروزدييز.

قبل أن تنتقل إلى غرفة مظلمة مطلية باللون الأسود تستعرض فيها الثروات الطبيعية والصناعية في هذا البلد، والتي عرضت بطريقة فنية موزعة على شكل حجرات صغيرة ومضاءة في الجدران، تحتوي معلومات عن المعادن والذهب والأحجار الكريمة، والثروة السمكية والزراعة، وغيرها.

وتعتبر زيارة قاعة «أورينوكو» مفاجأة من نوع خاص تعيشها محاطاً بالألواح العملاقة التي تمتد على نطاق 360 درجة في الغرفة لتغطي جميع الجهات؛ إذ تبدأ التجربة الحية عندما تنبعث أشعة الإسقاط الضوئي ببث هذه التجربة الرائعة وكأنك في قلب الحدث تتعرف إلى هذا الدلفين عن قرب، والذي يعتبر من أكبر الدلافين في العالم.

ويخبرنا جوليانو سالفاتوري، مسؤول التسويق الإعلامي في الجناح الفنزويلي، عن التصميم الخاص بالجناح المستوحى من أعمال الفنان الفنزويلي كارلوس كروزدييز الذي يعتبر من أعظم الفنانين التشكيليين في فنزويلا والعالم في القرنين العشرين والحادي والعشرين، كونه يعتبر من رواد الفن الحركي والبصري، واستُوحي تصميم الجناح من أعماله؛ إذ يبدو من الخارج عبارة عن عمل فني ضخم بتصميمه التركيبي الذي يعتمد على حركة الألوان الحارة فوق الأرضية البيضاء، عن الجدارية غير مكتمل في الداخل. ويوضح سالفاتوري أن هذه المسافة تركت بشكل متعمد لتكتمل بمشاركة زوار المعرض مع الفنان البرازيلي كوبينال رافايلو الذي سيحضر ليشارك في احتفالات اليوم الوطني الفنزويلي في 7 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ويشارك الزوار ومحبو هذا الفن بقية الحكاية التي تعتمد على التواصل البشري والحركة والألوان، ويذكر أن برنامج اليوم الوطني سيكون حافلاً بالأنشطة الحية لتعريف زوار الجناح بثقافة هذا البلد من خلال الفن والموسيقى والطعام.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"