الأصدقاء.. جنة الحب

00:47 صباحا
قراءة دقيقتين

اسألني عن الحب، لأخبرك أنه شعاع نور في القلب، نبض وبريق من السماء للقلب والكون في شهادة الوفاء يخلص القول ويحكيه. اسألني عن الحب أقول لك: هو في قلب صديق لا يعرف كيف يجامل، أو يداري أو حتى يخبرك غير ما فيك.
في حياتنا، يمر العمر سريعاً، كلمح البصر، لا ندرك أنفسنا إلا وقد تجاوزنا عقوداً من عمرنا الأرضي، ولا نعي كيف أن الوميض الزمني أخذنا لأبعاد كونية في دقائق حياتنا اليومية، وأن ما يجري في خيال الواقع حلم نعيشه ولا نعرف كيف نستيقظ منه، حتى ما أردنا كثيراً أن نخبر ما في داخلنا، فأدركنا الجهل. تمهل ليس كل شي حقيقة إلا «أنت». في حياتنا ومع كل التسارعات يبقى الصديق هو قلب الحياة، وإن بعد أحياناً في المسافات، في انشغالاته في كل ما يعتريه من أيام، هي في دفتر الكون عمره أيضاً الذي نحن جزء منه.
على كوكب الأرض، أنظر حولك، لأصدقائك الذين شاركوك أيام المدرسة، كيف تنظر لهم حين تجلس معهم بعد أعوام طوال، تذكر كل تلك البراءة والحب وحتى المنافسة في الدرس، فتضحك من قلبك دونما رياء، دونما تعال أو ادعاء، تعود طفلاً، لا يريد سوى أن يركض في ساحات المدرسة، بعض من شقاوة وبعض من اجتهاد، وحولك مجموعة لا تزال تحبها وإن لا تلتقي بها إلا بعد فترات طويلة، يبقون هم القلب والحب ولا أحد يدرك مكانهم.
وعلى كوكب الأرض، أصدقاء النضج لربما، وبعض من مغامرات، أصدقاء الجامعة أولئك الذين تفتح معهم صفحات جديدة وأعواماً لا تعرف كيف ستمضي، لكنها ستمضي بكل الاكتشافات الجديدة والقصص والحكاوي في زوايا السعادة التي تختبئ خلف أحاديث الواقع والأحلام الوردية، وفي بعض الأحايين الكثير من الجدية المفرطة حتى تتخرج. الأصدقاء هم نبض، هم الحياة التي لا تكتفي منها، هم كوكب من الأعاجيب والتمرد أحياناً والتناغم أيضاً، هم صورة القصص في خيالها وواقعيتها، هم من إذا التقيت بهم ألقيت بكل ما في صدرك وعلى كتفك خارج طاولة الالتقاء لتعود سعيداً فرحاً بهم.
أكتب لكل الأصدقاء في هذا الكون، أنكم أجمل نعم الله، وأن من كان له صديق لا يعرف إلا أن يخبره حقيقته فليتمسك به وليكن له كل الحياة وتفاصيلها، ليس المهم أن تراه كل يوم أو شهر؛ بل حين تراه يكون الحب والقلب حاضرين في أحاديثكم، في الصدق والوفاء، في الخوف والامتنان لوجودكما معاً، الأصدقاء جنة وقبلة السعادة التي تختبئ في الضلوع فلا تتوانوا أن تروها بماء الحب والجمال والالتقاء. لكل الأصدقاء: أنتم الحياة.

[email protected]

عن الكاتب

مؤلفة إماراتية وكاتبة عمود أسبوعي في جريدة الخليج، وهي أول إماراتية وعربية تمتهن هندسة البيئة في الطيران المدني منذ عام 2006، ومؤسس التخصص في الدولة، ورئيس مفاوضي ملف تغير المناخ لقطاع الطيران منذ عام 2011

المزيد من الآراء

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"