عادي

البرهان يبحث مع «يونيتامس» تحديات الفترة الانتقالية

01:07 صباحا
قراءة دقيقتين
1

بحث رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، أمس السبت، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة، لدعم الانتقال الديمقراطي «يونيتامس»، فولكر بيرتس، الأوضاع في السودان والتحديات التي تواجه الفترة الانتقالية.

قال بيرتس، في تصريح صحفي عقب اللقاء، إن الاجتماع مع رئيس مجلس السيادة يأتي ضمن سلسلة اللقاءات التي أجراها مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، وعدد من أعضاء مجلس السيادة، لافتاً إلى أنه سيلتقي أيضا مع «قوى الحرية والتغيير».

وأضاف أن كل هذه اللقاءات تهدف إلى ضرورة التركيز على القضايا الموضوعية والحقيقية أمام عملية الانتقال في السودان.

وأوضح بيرتس، أن اللقاء تناول العلاقة بين المكونين المدني والعسكري بجانب الأوضاع في شرق السودان، مؤكداً ضرورة معالجة قضية الشرق باعتبارها قضية وطنية يجب النظر إليها بعين الاعتبار. وأضاف أن اللقاء تناول أيضاً مسودة خريطة الطريق للقضايا العالقة بشأن ما تبقى من المرحلة الانتقالية وضرورة الحوار الشامل والكامل بين الأطراف السياسية، والاتفاق على خريطة طريق مشتركة.

وفي وقت سابق، أكد البرهان حرصه على استقرار الفترة الانتقالية وضمان نجاحها، وصولاً إلى مرحلة التحول الديمقراطي، وذلك خلال لقائه وفد الإدارة الأهلية بولاية جنوب دارفور برئاسة الناظر التوم الهادي دبكة.

ونقل مجلس السيادة الانتقالي، في بيان، عن دبكة قوله إن اللقاء تطرق للأوضاع في شرق السودان وتداعياتها على مجمل الأوضاع في السودان، لافتاً إلى أن ثورة ديسمبر جاءت، لتحقيق شعارات الحرية والسلام والعدالة وتحسين مستوى وعيشة المواطنين.

وأضاف أن الأوضاع المعيشية أضحت لا تطاق، الأمر الذي يتطلب من مجلسي السيادة والوزراء إيجاد معالجات عاجلة تسهم في توفير الحياة الكريمة للمواطنين. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"