عادي

مارفيك يضع اللمسات الأخيرة لتشكيلة «الأبيض»

الجمهور يقبل اعتذار اللاعبين بشرط الفوز على العراق غداً
22:56 مساء
قراءة 3 دقائق
من تدريبات منتخب الإمارات

دبي: «الخليج»

يضع الهولندي بيرت فان مارفيك في التدريب الأساسي اليوم، اللمسات الأخيرة على تشكيلة منتخب الإمارات الوطني لكرة القدم التي ستكون أمام محطة مفصلية في مواجهة المنتخب العراقي غداً الثلاثاء، في استاد الوصل بزعبيل ضمن الجولة الرابعة من المرحلة الأخيرة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.

يملك «الأبيض»، نقطتين من تعادلين وخسارة، وهو نفس رصيد العراق ولبنان، لذلك، فإن الفوز غداً مهم لاعتبارات عدة، أولها أن إيران المتصدر برصيد 9 نقاط ستستضيف كوريا الجنوبية الوصيفة برصيد 7 نقاط، وأي فوز لمنتخبنا سيفيده في تقليص الفارق مع المتصدرين، وثانيها أن «أسود الرافدين» منافس أساسي على المركز الثالث الذي يؤهل صاحبه لخوض الملحق، في حال كان من الصعب المنافسة على المركزين الأول والثاني المؤهلين مباشرة إلى مونديال قطر.

وثالث الأسباب هو استعادة ثقة جمهور الإمارات الذي تقبل اعتذار اللاعبين بعد الخسارة أمام إيران بشرط أن يكون ذلك مقروناً بتحقيق الفوز الأول بعد ثلاث مباريات من بوابة المنتخب العراقي الذي يعاني مثل منتخبنا فنياً وجماهيرياً.

وحسب موقع اتحاد الكرة، فإن الجهاز الفني حرص على التواصل مع اللاعبين، لإخراجهم من حالة الإحباط التي سيطرت عليهم عقب الخسارة أمام إيران، وسعى الهولندي فان مارفيك المدير الفني للأبيض إلى إعادة الثقة للاعبين، وتأكيد ضرورة مواصلة العمل بقوة والقتال من أجل التأهل.

وأكد عبدالله حمد لاعب وسط منتخبنا الوطني الأول، أن كل لاعبي المنتخب يركزون على المباراة المقبلة أمام العراق، ويحرصون على التحضير لها بالشكل المطلوب بعد أن تجاوزوا آثار الخسارة في المواجهة السابقة مع إيران، مؤكداً أن الجميع على قلب رجل واحد، وعازمون على تغيير الصورة التي ظهروا بها في اللقاء الماضي.

وتحدث عبدالله حمد، عن التحضيرات الخاصة بمواجهة المنتخب العراقي، مشيراً إلى أن الجهاز الفني تحدث إليهم وطالبهم بنسيان ما حدث وعدم التوقف عند محطة الخسارة، لأن هذا الأمر لا يفيد ولن يخدم مسيرة المنتخب، مضيفاً أن كل زملائه في المنتخب يدركون أهمية المرحلة المقبلة.

ووعد لاعب الوسط ببذل كل الجهد من أجل التعويض، مشدداً على ضرورة العودة إلى سكة الانتصارات وحصد النقاط، للحاق بالمنتخبات في مقدمة الترتيب، والمنافسة على البطاقات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، مؤكداً أن التأهل للمونديال هدف لا تنازل عنه.

وقدم شاهين عبدالرحمن مدافع منتخبنا الوطني بدوره اعتذاره لجماهير كرة القدم الإماراتية، واعداً ببذل المزيد من الجهد للتعويض في المواجهة المقبلة أمام العراق.

واعترف شاهين عبدالرحمن بأن الخسارة كانت قاسية للغاية، خاصة أن المنتخب لعب على أرضه وفي وجود جماهيره، مبيناً أن الجميع في غاية الحزن لما حدث، وأنهم كلاعبين غير راضين عن الخسارة ويسعون إلى تقديم مستوى أفضل أمام العراق.

وعن الأجواء في أروقة المنتخب أبان مدافع الأبيض، أن اللاعبين تجاوزوا آثار الخسارة، وعادوا إلى التدريبات بدوافع كبيرة للتعويض في المواجهة المقبلة التي تتطلب الكثير من الجهد، لتحقيق نتيجة تعيد المنتخب للمنافسة من جديد على بطاقات التأهل.

وقال: «الجميع يدركون أهمية مباراة العراق التي تعد من المواجهات المصيرية، لذلك علينا أن نكون أكثر عزماً في اللقاء المقبل؛ حيث يلزمنا التفوق على منافسنا لنتقدم خطوة إلى الأمام في الترتيب ونبقي على حظوظنا في التأهل».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"