عادي

40 % من أولياء الأمور يفضلون العودة إلى «الحضوري»

«الشارقة للتعليم» يعلن نتائج مسحه الميداني
23:59 مساء
قراءة دقيقتين
د. سعيد مصبح الكعبي

الشارقة:«الخليج»

طرح مجلس الشارقة للتعليم وفي إطار رؤيته بدعم المنظومة التعليمية وتلاقي الأهداف الواحدة والموحدة مسحاً عن أثر التعلم عن بُعد أو الهجين على الطلبة بهدف توفير بيئة تعليمية قادرة على نشر المعرفة وتمكين الطلبة في ظل تأثير جائحة «كوفيد -19» على التعليم، وقياس أثر الجائحة بتداعياتها في التعليم واستشراف المرحلة المقبلة.

وجرى تطبيق المسح لقياس أثر جائحة «كوفيد-19» في الظروف التعليمية للأسر القاطنة في إمارة الشارقة على عينه بلغ عددها 665 من أولياء الأمور.

وقام مجلس الشارقة للتعليم وبالتعاون مع دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بتنفيذ الاستطلاع، واستعرض المجلس عدداً من نتائج المسح؛ حيث أبدى 44% من أولياء الأمور موافقتهم على استمرار تطبيق نظام التعلم عن بُعد أو الهجين بشكل دائم في حين أن نسبة 40% منهم يفضلون الرجوع إلى النظام الحضوري، وأبدى 57% من أولياء الأمور موافقتهم على فاعلية النظام في تبديد خوف وقلق الطالب من الامتحانات في حين أن 24% منهم وضحوا بأن النظام لم يساعد الطالب في التغلب على خوفه من الامتحانات، وعبر 77% من أولياء الأمور عن سرورهم بفاعلية النظام في تشجيع الطالب على الالتزام بالحضور من خلال المنصات الافتراضية في حين أن 10% وهي النسبة الأقل كانوا غير راضين عن التزام أبنائهم بالحضور الافتراضي

كما أبدى 64% من أولياء الأمور تأييدهم بأن نظام التعلم عن بُعد أو الهجين كان له أثر في انخفاض معدل عدد ساعات الاستذكار لدى الطالب بعد انتهاء الدوام المدرسي.

وأكد الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس المجلس بأن هذا المسح يوفر المزيد من البيانات والمؤشرات التي يمكن الاستفادة منها من قبل الجهات المختصة، لهذا حرص المجلس على طرحه والكشف عنه في ظل التعاون والتنسيق مع دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في حكومة الشارقة والتي بذلت جهودها وسخرت خبرات كوادرها في إنجاح هذا المسح بالتعاون مع كوادر المجلس مشيراً إلى أن الأسئلة التي وضعت في المسح تمت دراستها بشكل علمي وتمت مراعاة شموليتها لأهداف المسح بغية الوصول إلى مؤشرات واقعية تفيد الرؤية المستقبلية تجاه التعليم.

وأوضح بأن الاستبيان يمثل إحدى أدوات مجلس الشارقة للتعليم في قياس مؤشرات التعليم المختلفة في إمارة الشارقة كونها ترتكز على قواعد علمية تتمثل في معرفة آراء المعنيين بشكل شفاف وحيادي والوصول إلى تشخيص فني ودقيق عن التعليم خلال فترة جائحة كورونا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"