عادي

محمد بن راشد ينعى أحمد كاظم أول طبيب إماراتي

19:58 مساء
قراءة دقيقتين
1
محمد بن راشد خلال تكريمه الراحل أحمد كاظم ضمن أوائل الإمارات (أرشيفية)

دبي: إيمان عبدالله آل علي
نعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الدكتور أحمد كاظم، أول طبيب إماراتي في الدولة، مؤكداً سموه أن الفقيد بذل خمسة عقود من عمره في خدمة الناس، وعلاجهم ومداواة آلامهم.
وتقدم سموه بأسمى آيات التعازي لأسرة الفقيد، سائلاً الله أن يجزيه الخير ويسكنه الجنة.
وقال سموه على تويتر: «تعازينا لأسرة الدكتور أحمد كاظم، أول طبيب إماراتي في الدولة، خمسة عقود من عمره بذلها في خدمة الناس وعلاجهم ومداواة آلامهم، له منّا كل الثناء والتقدير، ونسأل الله له أن يجزيه الخير ويسكنه الجنة.. آمين». 
وتزخر دولة الإمارات، بنماذج من عقول إماراتية أكاديمية علمية، شغوفة بالبحث العلمي والطبي والمختبري، ظهرت خلال مسيرة الدولة، التي باتت في قلب خريطة التنافسية العالمية في شتى المجالات، وبخاصة المجالات العلمية من بين هذه النماذج المتميزة، دكتور أحمد كاظم، أول طبيب إماراتي بشهادة جامعية.
ويعتبر الدكتور أحمد كاظم، المولود عام 1922، أول طبيب إماراتي، ونال شهادة البكالوريوس في الطب والجراحة في مدينة بومباي الهندية، في عام 1955، وهو في عامه ال 33، ثم حصل بعدها على درجة الزمالة من الكلية الملكية للجراحين من مدينة إدنبرة البريطانية في 1959، وبعدها نال في عام 1975، درجة الزمالة من الكلية الملكية للجراحين بإنجلترا.
وكرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي،رعاه الله، في الأول من ديسمبر في عام 2014، 43 شخصية وطنية بمنحهم ميدالية أوائل الإمارات إضافة إلى تخليد أسمائهم في ذاكرة الإمارات عبر أرشفة حكومية وكتاب سنوي حكومي خاص بهم، وقد شمل التكريم الأوائل السابقين في مختلف المجالات والأوائل المنجزين من المخترعين وأصحاب الابتكارات والمبادرات، ونال الدكتور أحمد كاظم التكريم كأول طبيب إماراتي.
 وكان الدكتور يفتخر بكونه أول طبيب إماراتي، ودخل ضمن قائمة شرف أوائل الإمارات، فعلى مدار خمسة عقود، لم يدخر جهداً، وتفانى في عمله إلى أبعد الحدود، وسعى إلى المشاركة في تأهيل العديد من الأطباء الإماراتيين، وإعدادهم للتميز في هذه المهنة المهمة.
وتحمل الدكتور مسؤولية كبيرة في المشاركة بصناعة مستقبل الوطن، وتحقيق طموحات القيادة الرشيدة، من خلال العمل الدؤوب والمستمر في مجالات العمل المختلفة، والحرص على التزود بأرقى المهارات والاطلاع على التجارب العلمية الحديثة، في سبيل تحقيق رفعة وتقدم الوطن.
تعازينا لأسرة كاظم ونسأل الله أن يجزيه الخير ويسكنه الجنة

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"