عادي

نيفيل: تعرضنا للسرقة مجدداً

15:50 مساء
قراءة دقيقتين
نيفيل

متابعة: ضمياء فالح

قال الإنجليزي فيل نيفيل، لاعب مانشستر يونايتد السابق ومدرب إنتر ميامي الأمريكي حالياً، إن فريقه تعرض للسرقة مجدداً.
وطالب نيفيل بفتح تحقيق بعد تكبد الفريق، الذي تعود ملكيته للنجم الإنجليزي ديفيد بيكهام، لهزيمته الخامسة على التوالي أمام نيويورك ريد بولز صفر -1 السبت. ولم يخف نيفيل امتعاضه من طاقم التحكيم وغرفة (الفار) التي ألغت هدف نجمه جونزالو هيجواين، والذي كان ليضمن التعادل وقال:«حسنا، سأفجر برميلي بالكامل، تعرضنا للسرقة أمام بورتلاند وتكرر نفس الشيء أمام نيويورك. لا أريد أن أظهر كشخص يعزف سيمفونية مشروخة لكن هناك فعلاً شيء مريب في طريقة تعامل الحكام مع إنتر ميامي. نحن نلعب في واحدة من أفضل البطولات المحلية في العالم وأنا أعيش تجربة رائعة لكن في نهاية المطاف لدي غرفة ملابس توجه لي أسئلة واقعية عن مدى نزاهة الدوري فيما يخص قرارات التحكيم بحقنا. يجب أن يفتح تحقيق كبير لمعرفة صواب القرارات ضدنا من عدمه».
 ويحتل إنتر ميامي الآن المركز الـ11 في الجدول بفارق 8 نقاط فقط عن متذيل الترتيب مونتريال، والهزائم الـ14 في عام 2021 أسوأ من أول موسم لفريق بيكهام العام الماضي.
 وتبدو الشراكة بين الزميلين السابقين في اليونايتد بيكهام ونيفيل كابوساً حتى الآن، وعلق مدرب منتخب سيدات إنجلترا السابق: «هناك شكوك حول كفاءتنا، يرمونا بالحجر ونتحمل الكثير من هراء الناس وعلينا تقبله. لا يمكنني التسامح بعد اليوم ويجب أن أدافع عن النادي أمام الظلم، يشعر اللاعبون بحزن شديد ويريدون التحدث للصحافة عما جرى وتعبت من تلقي رسائل إيميل صبيحة الاثنين تقول نتقدم بالاعتذار، كان يمكن أن تكون القرارات لصالحكم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"