عادي

«وول ستريت» ترتفع بدعم أسهم التكنولوجيا.. في انتظار النتائج

الأسهم الأوروبية واليابانية تتراجع قبل إعلان نتائج الشركات
15:20 مساء
قراءة دقيقتين
أسهم

ارتفعت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت، أمس الثلاثاء، بقيادة أسهم التكنولوجيا لكن المعنويات ظلت هشة بسبب المخاوف من ارتفاع التضخم وتأثيره على أرباح الشركات في الربع الثالث التي ستصدر هذا الأسبوع.

صعد المؤشر داو جونز الصناعي 11.09 نقطة بما يعادل 0.03% ليفتح عند 34507.15 نقطة، وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 نحو 7.12 نقطة أو 0.16% إلى 4368.31 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 52.89 نقطة أو 0.37% إلى 14539.09 نقطة.

الأوروبية

تراجعت الأسهم الأوروبية، الثلاثاء، وسط مخاوف المستثمرين من أن يضر ارتفاع أسعار السلع الأولية بتعافي أرباح الشركات وتأثرت المعنويات كذلك بظهور دلائل جديدة على مشكلات لدى مجموعة إيفرجراند الصينية للاستثمارات العقارية.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.9% بعد انخفاضات مماثلة في الأسواق الآسيوية. والمؤشر الآن أقل بنحو 5% من ذروته في أغسطس/آب.

وتراجعت أسهم شركات التعدين والمصارف وشركات الكيماويات بأكثر من واحد في المئة وقادت الانخفاضات في الجلسة الصباحية حتى بعد أن فقد ارتفاع أسهم شركات النفط وسلع أخرى الزخم.

ونزل سهم شركة جيفودان السويسرية لصناعة العطور 2.3% على الرغم من إعلانها عن نمو مبيعاتها بنسبة 7.7% في الشهور التسعة الأولى من هذا العام.

وارتفع سهم شركة الشحن دي.إس.في 1.4% بعد أن رفعت توقعات أرباحها لهذا العام.

اليابانية 

أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض، الثلاثاء، بعد ثلاث جلسات من المكاسب، مقتفية أثر وول ستريت ومدفوعة ببيع أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى وسط مخاوف من رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

وأغلق نيكاي منخفضاً 0.94% إلى 28230.61 نقطة، في حين هبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.7% إلى 1982.68 نقطة.

وقال هيديوكي سوزوكي المدير العام لأبحاث الاستثمار لدى إس.بي.آي سيكورتيز: «دفع تراجع وول ستريت عند الإغلاق الأسهم اليابانية للانخفاض، لكن أود القول إن الانخفاضات اليوم كانت رد فعل على ارتفاع قوي في الجلسات القليلة الماضية».

وأغلقت سوق الأسهم الأمريكية على انخفاض أول أمس الاثنين مع تزايد التوتر بين المستثمرين قبيل انطلاق موسم تقارير أرباح الشركات للربع الثالث، بينما سجلت عائدات سندات الخزانة الأمريكية أعلى مستوياتها في عدة أشهر في نهاية الأسبوع الماضي في أعقاب تقرير الوظائف الذي جاء أضعف من المتوقع في سبتمبر/ أيلول. وكانت أسواق السندات الأمريكية مغلقة، أول أمس الاثنين، بسبب عطلة.

وفي اليابان، دفعت شركات التكنولوجيا ذات الثقل مؤشر نيكاي إلى الهبوط، الثلاثاء؛ إذ انخفض سهم مجموعة سوفت بنك 2.42%، وخسر سهم فانوك لصناعة الروبوتات 1.66% وتيرومو للمعدات الطبية 1.39%.

ونزلت الأسهم التي ارتفعت مؤخراً على أمل إعادة فتح الاقتصاد، فخسر تجار التجزئة 1.89% وشركات الطيران 2.06%.

وواصلت شركة ياسكاوا إلكتريك خسائرها على الرغم من مراجعة بالزيادة لتوقعات أرباحها يوم الجمعة، فهبطت أسهمها 4.34%.

وارتفعت شركات صناعة السيارات مع ضعف الين مقابل الدولار، فصعد سهم تويوتا موتور 0.78 في المئة وهوندا موتور 0.2%.

وزاد سهم شركة استكشاف النفط إينبكس 1.76% مدفوعاً بارتفاع أسعار النفط.

(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"