عادي

«الشارقة السينمائي» يدرّب الصغار على تصوير الأطعمة

20:05 مساء
قراءة دقيقتين
1

اعتاد الكبار والصغار على استخدام الكاميرا، لتوثيق اللقاءات العائلية التي تحفل موائدها بالأطعمة والعصائر وصحون الحلوى، وعادة ما تجذبهم الأطباق المزينة بحبات التوت أو الفراولة لالتقاط صور بكاميرا الهاتف، ولكن، هل يجيد الجميع تصوير الأطعمة بالشكل الاحترافي الذي يوحي لعين المشاهد بلذة الأطباق وتفاصيلها الشهية؟ هذا التساؤل كان موضوع ورشة عمل «تصوير الأطعمة» التي قدمتها المدربة فاطمة عمر في استوديو الأطفال بمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، وعرّفت الصغار إلى قواعد تصوير الأطعمة بواسطة كاميرا الهاتف، ونصحت باعتماد ثلاث زوايا للتصوير، الأولى زاوية 45 درجة التي يصبح فيها الهاتف محنياً إلى الأمام قليلاً، والثانية بزاوية 90 درجة التي يظهر خلالها الهاتف أو آلة الكاميرا في موازاة طاولة الطعام عمودياً، وأخيراً تصوير الطعام من الأعلى.
ونصحت المدربة بالتأكد من نظافة عدسة الكاميرا لضمان التقاط مشاهد دقيقة، واقترحت على الأطفال منح مشاهد الأطعمة مسحة من المصداقية، قد تتحقق ولو من خلال إظهار قطعة كعك غير مكتملة وحولها بعض الفتات. وفي حالات أخرى ينبغي الترتيب المسبق لمكونات المشهد بدقة عالية، تصل إلى التفكير سلفاً بجدوى ظهور فتات من الطعام حول الطبق إن كان مناسباً أم لا.
التقطت المدربة مجموعة من الصور خلال الورشة، اتخذت منها أمثلة على الشرح والنصائح التي أوصت بها، وأهمها التركيز على دور الإضاءة في دقة ووضوح الصورة، وتغيير الخلفيات المصاحبة للأطعمة بما فيها الأرضية التي يستقر عليها الطبق، ونبّهت إلى أن بإمكان هواة تصوير الأطعمة إعادة ترتيب مكونات الصورة وتحريك الأطباق والزينة المصاحبة لها عبر التدخل يدوياً، للوصول إلى المشهد المثالي الذي يرون أنه يخدم الصورة ويبرز جماليات الطعام بشكل أوضح.
ومن الناحية التقنية أرشدت المدربة الأطفال المشاركين إلى أهمية الانتباه إلى وضعية الأطباق بحيث لا تكون مائلة أثناء التصوير، ولاختبار مدى جودة الصور بعد التقاطها اقترحت المدربة تكبير الصور، فإن حافظت على دقتها بعد التكبير فإنها تكون صوراً ممتازة.
وأكدت المدربة في ختام الورشة أن لكل واحد منا ذائقته الخاصة التي يمكن أن يستخدمها لترتيب مشهد الطعام قبل توثيقه بالعدسة، وأن شخصية المصور تلعب في الكثير من الأحيان دوراً في إضفاء سحر خاص على صورة مميزة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"