عادي

كورونا يودي بحياة أشهر سجين سياسي في فنزويلا

15:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الجنرال راؤول بادويل (66 عاماً)
كراكاس - أ ف ب
أعلن المدعي العام الفنزويلي، أن الجنرال راؤول بادويل (66 عاماً)، أحد أشهر السجناء السياسيين الفنزويليين، وكان من قبل حليفاً للرئيس السابق هوغو تشافيز توفي في السجن الثلاثاء، بسبب مضاعفات فيروس كورونا.
وكتب المدعي العام الفنزويلي طارق وليام صعب على «تويتر»: «نأسف لوفاة راؤول أسياس بادويل بسكتة قلبية تنفسية بعد إصابته بكوفيد-19»، موضحاً أن الجنرال تلقى جرعة أولى من لقاح مضاد لكورونا.
وقال المحامي غونزالو هيموب من منظمة «فورو بينال» غير الحكومية المدافعة عن حقوق الإنسان، إن وفاة راؤول أسياس بادويل «ترفع عدد السجناء السياسيين الذين ماتوا في المعتقل إلى عشرة».
وساعد بادويل شافيز على استعادة السلطة خلال محاولة الانقلاب عام 2012 في فنزويلا. بعدما أعلن قائد اللواء المتمركز في ماراكاي تمسكه بالدستور، وسمح لتشافيز الذي كان بأيدي الانقلابيين، باستعادة السلطة. وشغل منصباً وزارياً، ثم أصبح معارضاً للسلطة، وسُجن ثماني سنوات بتهمة الفساد. وأفرج عنه عام 2015، واعتقل مرة أخرى لكن هذه المرة بتهمة التآمر.
وجرد من رتبته العسكرية وعزل من كوادر الجيش. كما اتهم ابنا راؤول بادويل بالتآمر. فراؤول إيميليو بادويل حر حالياً، لكن شقيقه خوسنارس أدولفو بادويل معتقل بتهمة المشاركة في محاولة غزو بحري فشلت في 2019، وكان هدفها إطاحة الرئيس نيكولاس مادورو.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"