عادي

فاطمة الشحي: أقدم صورة إيجابية عن أهل الإمارات

«إكسبو» في عيونهم
01:09 صباحا
قراءة دقيقتين
1

إكسبو 2020 دبي: حمدي سعد

تؤمن الإماراتية فاطمة إسماعيل الشحي، بأن إكسبو 2020 دبي، هو الحدث الأهم والأبرز في دولة الإمارات حيث يعتبر فرصة ذهبية لرد جزء بسيط مما قدمته الدولة لشبابها، كما أنها الفرصة الأمثل لتسليط الضوء على طبيعة شعب الإمارات وإظهار أجمل صورة عن الشعب الشهم المضياف ويعزز الصورة الإيجابية لأهل الإمارات.

وتضيف فاطمة: «بدأت رحلتي في التطوع مع إكسبو 2020 في عام 2018، وتنوع الأدوار التي أقوم بها وأبرزها خدمة الزوار وتوجيههم للفعاليات، بالإضافة إلى ذلك يتمثل تطوعي في إكسبو في إجراء مقابلات للمتطوعين الراغبين في الانضمام في فترة ما قبل انطلاق الحدث».

وعن طموحها لما بعد إكسبو تقول: «أسعى لصقل جميع المهارات التي اكتسبتها خلال تطوعي خلال هذا الحدث العالمي الفريد الذي استضافته بلادي عن جدارة، للاستفادة منها خلال مسيرتي العملية القادمة والتي تتمثل في إيجاد فرصة لتطوير وتحسين أداء المؤسسة التي أعمل بها ومن أدائي على الصعيد الشخصي».

وحول مساهمة التطوع في إكسبو في بناء الشخصية تقول فاطمة: «بما أن إكسبو حدث يجمع مختلف الجنسيات كانت هذه الفرصة الأمثل للتعرف إلى أشخاص وأفكار وثقافات مختلفة، وهذا التنوع الفكري ساهم في تعزيز ثقتي بنفسي وقدراتي والانطلاق بنفسي لتعلم الكثير، بالإضافة إلى أن فريق عمل إكسبو خلق جواً من التعاون وروح الفريق الذي أشعرني بأنني جزء من عائلة وأكثر من فريق تطوع».

بناء الخبرات

وتشير فاطمة إلى أن التطوع قد أسهم في بناء خبرات مهنية ومعرفية جديدة لها لاسيما في مجال خدمة العملاء والتمكن من فهم كيفية التواصل مع الجمهور بطريقة تخدم مصالح الجميع، بالإضافة إلى التطلع الدائم للتعلم واكتشاف مهارات جديدة.

وتضيف: «لقد تطوعت في أحداث حصرية تمثلت في التعامل مع كبار الشخصيات وأصحاب خبرات وخلق حديث شيق حول مواضيع شتى خلال كافة الأعمال التي شاركت فيها بالنقاش والعمل والإنجاز وأكبر متعة في التطوع هي المشاركة».

وتؤكد فاطمة أن التطوع في إكسبو منحها فرصة لا تعوض لتقديم صورة مشرقة لدولة الإمارات، وتقول: أحرص دائماً على الوجود بشكل إيجابي ومضياف وإبراز حب الإمارات للخير والعطاء، كما أحرص على أن أساعد جميع الموجودين في أرض إكسبو 2020 دبي وعلى إظهار أن الإمارات بلد التسامح والتعايش وحب الخير لجميع البشر على اختلاف أديانهم وأعراقهم وثقافتهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/49325v8w