عادي

«وول ستريت» ترحب بقوة النتائج الفصلية للبنوك

ارتفاع الأسهم اليابانية والأوروبية
22:09 مساء
قراءة دقيقتين

ارتفعت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت، أمس الخميس، بعد أن أعلنت بنوك كبرى عن نتائج فصلية أفضل من المتوقع، ما ساعد المستثمرين على تجاوز مخاوف التضخم.

صعد المؤشر داو جونز الصناعي 65.41 نقطة بما يعادل 0.19 في المئة إلى 34443.22 نقطة.

وفتح المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعاً 22.95 نقطة أو 0.53 في المئة إلى 4386.75 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 145.87 نقطة أو واحداً في المئة إلى 14717.50 نقطة.

الأوروبية

واصلت الأسهم الأوروبية مكاسبها، أمس الخميس مدعومة بأسهم التكنولوجيا والتعدين وسط توقعات بموسم أرباح قوي حتى في ظل مخاوف المستثمرين من ارتفاع التضخم الذي يعوق الانتعاش الاقتصادي.

وخلال التداولات ارتفع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.7% مع صعود أسهم التعدين 2.1% وشركات التكنولوجيا 1.4%.

كانت شركات أشباه الموصلات الأوروبية من بين أكبر الرابحين بعد أن سجلت شركة تي.إس.إم.سي التايوانية العملاقة للرقائق قفزة بواقع 13.8 في المئة في أرباح الربع الثالث نتيجة الطلب المتزايد على أشباه الموصلات.

اليابانية

وفي طوكيو، ارتفعت الأسهم اليابانية عند الإغلاق أمس الخميس بقيادة أسهم التكنولوجيا التي اقتدت بما حققته سوق ناسداك من مكاسب وكان سهم شركة طوكيو إلكترون لصناعة معدات تصنيع الرقائق أكبر مصدر لصعود المؤشر نيكاي.

وصعد المؤشر نيكاي 1.46% ليغلق عند 28550.93 نقطة بعد هبوطه بجلستين متتاليتين. وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.67% إلى 1986.97 نقطة.

وكان المؤشران ناسداك وستاندرد اند بورز 500 ارتفعا الليلة الماضية بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى أنه قد يبدأ تقليص الدعم الذي أتاحه خلال جائحة كوفيد-19 للاقتصاد الأمريكي الأمر الذي أثار الآمال في انتعاش اقتصادي.

غير أن المخاوف من التضخم استمرت وأدت إلى انخفاض عائد سندات الخزانة القياسية لأجل عشر سنوات.

وارتفع سهم طوكيو إلكترون 5.18% وسهم نظيرتها أدفانتست 3.83%.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"