عادي

الأمريكيون الأصليون.. تراث من آلاف السنين

21:27 مساء
قراءة 4 دقائق
المتحف الوطني للهنود الأمريكيين في نيويورك
متجر بيع منسوجات السكان الأصليين في سانتا فيه
من داخل متحف هيرد في أريزونا
امرأة من نافاجو تنسج بطانية تقليدية في الصحراء
قصر الجرف في كولورادو

إعداد: هشام مدخنة

على الرغم من أن الكتب والروايات وحتى الأفلام تميل إلى وضع قصص الأمريكيين الأصليين في إطار الزمن الماضي، إلا أن صدى هذه الشعوب لا يزال يتردد في جميع أنحاء البلاد الهندية الأمريكية ويقول «نحن هنا».

هناك أكثر من 560 قبيلة معترفاً بها فيدرالياً يقطنها السكان الأصليون في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وتضم مجتمعات لها جذور في كل ركن من أركان البلاد. فبالإضافة إلى زيارة الفنادق والمنتجعات والمراكز الثقافية المملوكة من شعوب الولايات المتحدة الأصليين، هناك طرق أخرى لمعرفة المزيد عن تراثهم من آلاف السنين حتى يومنا هذا.

وعلى سبيل المثال، اكتسب يوم الشعوب الأصلية زخماً كبيراً كبديل ليوم كولومبوس هذا العام، والذي صادف الحادي عشر من أكتوبر/تشرين الأول، كما حدد الكونجرس في عام 2008 يوم الجمعة الذي يلي عيد الشكر مباشرة يوماً للتراث الأمريكي الأصلي. كلا اليومين يكرم إنجازات سكان أمريكا الأوائل ومساهماتهم، ويعترف بالصعوبات الكبيرة التي واجهتها تلك الشعوب من قبل المستعمرين الأوروبيين آنذاك.

يمكنك زيارة المواقع التابعة لخدمات الحديقة الوطنية الأمريكية على مدار العام، حيث تم الحفاظ على لمحات من حياة ما قبل الاستعمار للشعوب الأصلية. بالإضافة إلى المتاحف والمؤسسات الأخرى في جميع أنحاء البلاد، والتي تقدم للزوار فرصة فريدة للتفاعل مع الثقافة والفن الأمريكي الأصلي، التاريخي منه والمعاصر، من الساحل الشرقي إلى الغربي.

أمة «نافاجو» – جنوب غرب الولايات المتحدة

خلال الحرب العالمية الثانية، نُقلت رسائل مشفرة لمشاة البحرية الأمريكية بلغة «نافاجو»، وهي لغة معقدة للغاية يستعملها السكان المحليون للقبيلة جنوب غرب الولايات المتحدة، لدرجة أن اليابانيين لم يستطيعوا فك رموزها مطلقاً. وتظهر مآثر السكان الجريئة في مدينة توبا بولاية أريزونا في متحف «اكتشف نافاجو» التفاعلي، والذي يعرض التقاليد الروحية للقبيلة. وتعتبر قبيلة نافاجو أكبر محمية في البلاد.

وتحتوي المناظر الطبيعية الصحراوية على تلال عالية وهضاب وأودية تخفي وراءها تاريخاً ثرياً. كن لبقاً عند زيارتك لمناطق أمة «نافاجو»، وتوجه إلى الشمال الشرقي لحدود القبيلة حيث يستأثر نصب نافاجو التذكاري الوطني على المشهد الساحر لأحد أروع المعالم السياحية في المنطقة.

المتحف الوطني للهنود الأمريكيين (واشنطن)

تعتبر العادات والتقاليد القبلية للشعوب الأمريكية الأصلية تجارب مثيرة للاهتمام داخل المتحف الوطني للهنود الأمريكيين في واشنطن والتابع لمؤسسة سميثسونيان، وبالإضافة إلى احتوائه على العديد من المعارض الخاصة والجولات الثقافية، هناك مغامرات لا تنسى بانتظار الأطفال وعائلاتهم في الداخل.

ويُعد المتحف الوطني للهنود أحد أكبر المتاحف من نوعه في العالم، إذ يعرض أكثر من 800 ألف قطعة أثرية وقرابة ال 90 ألف صورة فوتوغرافية. إلى جانب ذلك، يضم برنامجاً خاصاً للمحاضرات والندوات والعروض الفنية، ويروي قصصاً وأفلاماً وثائقية تجسد جانباً مهماً من حياة الشعوب الأصلية للأمريكتين.

حديقة ميسا فيردي الوطنية (كولورادو)

في الزاوية الجنوبية الغربية البعيدة لما يعرف اليوم بكولورادو، تطل حديقة «ميسا فيردي» الوطنية بوصفها مثالاً صارخاً على جودة بناء مساكن الشعوب الأصلية القديمة وصعوبته، فهناك قصر الجرف والنافذة الصخرية الشهيرة وغير ذلك من المباني التاريخية التي تروي قصص رجال حفروها واستقروا بها. بالإضافة إلى القطع الفخارية والتحف الأخرى التي تم الحفاظ عليها بالرغم من الغزوات العديدة التي تعرضت لها المنطقة خلال آلاف السنين، وفي عام 1906 أطلق الرئيس ثيودور روزفلت على المكان اسم «حديقة ميسا فيردي الوطنية».

اليوم، لا يزال بإمكان الزوار صعود السلالم التي تربط بين مساكن المنحدرات المختلفة، وتجربة مسارات المشي لمسافات طويلة للحصول على أفضل مشهد ومعرفة المزيد عن الأشخاص الذين عاشوا هنا في متحف «تشابين ميسا» الأثري.

متحف هيرد (أريزونا)

يحتفل متحف «هيرد» في ولاية أريزونا بفن وثقافة الهنود الأمريكيين الأصليين من خلال تقديم الأعمال القديمة والمعاصرة لفنانين أمريكيين من أصل هندي. يحكي المتحف تاريخ وثقافة القبائل الهندية، مع التركيز على تلك التي سكنت جنوبي غرب البلاد.

وعند زيارتك إلى المتحف يمكنك التجول بين عدد من القطع الفنية ذات اللمسة العصرية، ومعارض الفنون والحرف والسجاد، وهناك فنون الإثنوجرافية، أو الأعراق البشرية، والتي تركز على الممارسات والتفاعلات الاجتماعية السائدة لهذه الشعوب، بالإضافة إلى معرض مخصص للأطفال الموهوبين.

مدينة سانتا فيه (نيو مكسيكو)

هل تبحث عن مجموعة واسعة من فنون الأمريكيين الأصليين؟ توجه إلى مدينة سانتا فيه، عاصمة ولاية نيو مكسيكو، والتي تقع بين 19 قرية قديمة عاش بها سكان أمريكا الأصليون. وكل قرية من هذه القرى المبنية من الطوب هي أمة قبلية متميزة بحد ذاتها، وسكانها لا يزالون يتمتعون بتقاليد فنية غنية وثقافية فريدة داخل بيوتهم وأسواقهم.

للحصول على أعمال متنوعة، احرص على زيارة متحف الفنون الأمريكية الأصلية القريب، ومتحف هيل، وعلى بعد ميلين، يعرض متحف الفنون والثقافة الهندية تقاليد القبائل الجنوبية الغربية، في حين يتميز متحف «ويلرايت» للهنود الأمريكيين بأعمال فنية معاصرة وتاريخية. وهناك العديد من محال الهدايا الرائعة والتحف النادرة التي يمكن شراؤها.

متحف جيلكريس (أوكلاهوما)

يقع متحف «جيلكريس» شمال غرب مدينة تولسا، وأسسه رجل النفط وجامع التحف الأمريكي جيلكريس. يضم المتحف مجموعة متميزة من حوالي 12 ألف قطعة فنية خاصة بالسكان الأمريكيين الأصليين، تتنوع بين المنسوجات المزخرفة والفخار والأسلحة القديمة والحلي وغيرها الكثير من أعمال الفنانين القدامى، وبين اللوحات المعاصرة مثل تلك التي رسمها فرانك بوفالو هايد والتي تمزج بين الصور التقليدية وتقنيات فن الشارع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"