عادي

«التعليم الخاص» تبحث مع المدارس آليات العودة الكاملة والآمنة للطلبة

01:57 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

ناقشت هيئة الشارقة للتعليم الخاص، مع مديري المدارس الخاصة التي تقل نسبة حضور الطلبة فيها والتزامهم بالتعليم المباشر عن 50 في المئة تحديات وصعوبات المرحلة المقبلة، واستعرضت آليات وسبل تطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية، لضمان عودة كاملة وآمنة للطلبة إلى المدارس.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته الهيئة أمس بحضور زياد شتات، مدير إدارة التحسين المستمر، ولهيب المتولي، خبير جودة، إضافة إلى راشد ماجد من قسم الرقابة التابع للهيئة، وخبير الدراسات الدكتور ماثيو روبي، وعدد من قيادات الهيئة، إضافة إلى مديري المدارس الخاصة.

يأتي الاجتماع استمراراً لسلسلة من الاجتماعات التي عقدتها الهيئة خلال الأسابيع القليلة الماضية، بغرض تمهيد الطريق أمام المدارس الخاصة وتعزيز استعداداتها لاستقبال الطلبة في 31 أكتوبر الجاري مع عودة كاملة وشاملة إلى نظام التعليم الحضوري.

تطرق الاجتماع إلى التحديات التي قد تواجه المدارس خلال عملية العودة الكاملة، وأبرز الحلول والمقترحات لتجاوزها إضافة إلى تسليط الضوء على مؤشرات التعافي الأربعة التي دعمت قرار العودة، وتضمنت نسب الحضور والإيجابية والتطعيم والامتثال وتحقيق أغلب المدارس الخاصة في الشارقة للهدف المعني بحضور لا يقل عن 50 في المئة من الطلبة.. وتوقع المجتمعون تحقيق المدارس للعودة الكاملة بغضون 31 أكتوبر الجاري.

وقالت الدكتورة محدثة الهاشمي، رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، إن الهيئة عازمة على تنفيذ العودة الكاملة إلى نظام التعليم المباشر بعد أن تبين لها من خلال متابعتها الحثيثة جهوزية المدارس الخاصة للنظام التعليمي المعتاد. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"