عادي

«المقعد الأول» يودي بحياة طفلين في مصر

17:50 مساء
قراءة دقيقة واحدة
يتنافس التلاميذ في بداية الدراسة على أسبقية الجلوس في المقعد الأول، في الصف، لكن لم يدر بخلد أحد أن يتسبب هذا في مأساة تودي بحياة تلميذين في مصر، خلال الأسبوع الأول من عودتهما إلى المدرسة.
وبحسب ما نشرت وسائل إعلام مصرية، فقد لقي تلميذ في الصف السادس الابتدائي، مصرعه داخل إحدى مدارس مدينة السادس من أكتوبر، بسبب خلاف مع زميله في أحقية كل منهما في الجلوس بالمقعد، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أيام.
ووقعت الحادثة الأليمة، عقب مشادة كلامية وقعت بين التلميذ ياسر (11 سنة) وزميله بالفصل؛ تمسكا خلالها بالجلوس في أول مقعد في الفصل، وانتهى الأمر بجلوس الطالبين إلى جوار بعضهما.
لكن زميل ياسر، رفض أن يجلس الأخير بجواره، وطالبه مجدداً بأن يتخلى عن مقعده، فرفض ياسر مجدداً ودعاه هو إلى المغادرة، فما كان من الطالب الآخر سوى أن استغل انشغال ياسر بتناول الطعام، فانهال عليه ضرباً على رقبته من الأمام، ما تسبب بوفاته في الحال قبل نقله إلى المستشفى. وعقب إبلاغ المدرسة بالحادثة، تحفظت الشرطة على الطالب المتسبب بوفاة زميله، وحررت المحضر اللازم بالواقعة، وأحيل إلى النيابة العامة للتحقيق. وجاءت تلك الواقعة عقب، جريمة مماثلة، لقي فيها تلميذ بالصف الثاني الإعدادي بمحافظة كفر الشيخ، مصرعه، بعد أن قضى أربعة أيام في غيبوبة بأحد المستشفيات، جراء اعتداء عدد من زملائه عليه، نتيجة خلاف حول أحقية كل منهم في الجلوس بالمقعد الأمامي في الصف.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"